أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / الخارجية الايرانية تجدد تحميل الكيان الصهيوني المسؤولية عن اختطاف دبلوماسييها الاربعة في لبنان عام 1982

الخارجية الايرانية تجدد تحميل الكيان الصهيوني المسؤولية عن اختطاف دبلوماسييها الاربعة في لبنان عام 1982

جددت وزارة الخارجية الايرانية تحميل ان الكيان الصهيوني المسؤولية السياسية والقانونية عن اختطاف اربعة دبلوماسيين إيرانيين في لبنان العام 1982، واشارت الى إن هذه القضية مطروحة على أجندة العلاقات الدولية والاقليمية.
العالم- ایران

وأصدرت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأحد، بيانا بمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين لاختطاف أربعة دبلوماسيين إيرانيين في لبنان.
وجاء في البيان: في 4 تموز/ يوليو 1982 ، تم اعتراض سيارة أربعة دبلوماسيين إيرانيين هم “سيد محسن موسوي” و “الحاج أحمد متوسليان” و “تقي راستكار مقدم” و “كاظم أخوان” والذين كانوا بحماية الشرطة الدبلوماسية، خلافا للقواعد والمعاهدات الدولية، من قبل مرتزقة مسلحين تابعين للكيان الصهيوني في منطقة “برباره” اللبنانية، واختطاف دبلوماسينا الاعزاء.
واضاف البيان : إن الجمهورية الإسلامية الايرانية أكدت مرارًا وتكرارًا أن هناك أدلة ووثائق على أن الدبلوماسيين الإيرانيين تم تسليمهم لقوات الاحتلال بعد اعتقالهم غير القانوني ونقلهم بعد ذلك إلى سجون الكيان الصهيوني.
واشار البيان الى انه منذ وقوع هذا الحادث الإرهابي ، اتخذت الجمهورية الإسلامية الايرانية، بالنظر إلى أبعادها الإنسانية والقانونية والسياسية، اجراءات واسعة ووضعت متابعة هذه القضية على أجندة المؤسسات الدولية والإقليمية.
وتابع بيان الخارجية الايرانية: بسبب احتلال الكيان الصهيوني للبنان عام 1982، فان المسؤولية السياسية والقانونية عن اختطاف الدبلوماسيين وهذا العمل الإرهابي تقع على عاتق الكيان الصهيوني وحماته الإرهابيين، وللأسف فإن عدم تحمل مسؤولية الكيان الصهيوني تسببت في بطء عملية اكتشاف حقائق وأبعاد هذه الحادث.
واضاف البيان: نؤكد أن متابعة مصير الدبلوماسيين الايرانيين المختطفين من أولويات وزارة الخارجية على أجندة العلاقات الدبلوماسية مع الجهات الدولية والاقليمية، ومرة أخرى وبالنظر إلى تقرير الأمين العام السابق للأمم المتحدة ورسالة رئيس وزراء لبنان آنذاك إليه في عام 2008، فإن وزارة الخارجية تحث الأمين العام الحالي والمنظمات والمؤسسات الدولية الأخرى والمعنية بحقوق الانسان، بما في ذلك الصليب الأحمر، إيلاء اهتمام أكثر جدية بهذه القضية الإنسانية المتعلقة بالمعاهدات الدولية والتي يعترف بها المجتمع الدولي، والاهتمام بحقوق الجمهورية الإسلامية الايرانية وعوائل هؤلاء الأعزاء.
واعربت الخارجية الايرانية في الختام عن شكرها لتعاون لبنان البلد الصديق والشقيق في هذه القضية، كما تدعو السلطات اللبنانية الى اتخاذ قرار جاد بشأن المقترحات التي قدمتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتشكيل لجنة تعاون مشتركة بهدف تنسيق وتوحيد البيانات المتاحة وتوضيح الأبعاد الخفية لهذا الحادث، من اجل اتخاذ إجراءات مشتركة وفعالة في هذه القضية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ميقاتي يصل بغداد ليطلب مزيدا من النفط العراقي والدعم لتامين جانب من احتياجات لبنان للوقود

بحث رئيس رئيس الوزراء اللبناني ميقاتي مع رئيس حكومة تصريف الاعمال الكاظمي في بغداد الاثنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *