أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / اللواء سلامي في اتصال بهنية ونخالة: حرس الثورة الإسلامية سيبقى دائما مع المقاومة الفلسطينية والشعب الفلسطيني حتى اجتثاث الكيان الصهيوني

اللواء سلامي في اتصال بهنية ونخالة: حرس الثورة الإسلامية سيبقى دائما مع المقاومة الفلسطينية والشعب الفلسطيني حتى اجتثاث الكيان الصهيوني

أجرى قائد حرس الثورة الاسلامية في إيران اللواء حسين سلامي، اتصالين هاتفيَّين برئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية، وبالأمين العام لحركة “الجهاد الإسلامي” زياد نخالة.

وأكّد سلامي أنّ “النصر الإلهي الذي تحقق شكَّل نقطة تحوُّل في تاريخ الصراع مع العدو”، معتبراً أن “هزيمة الكيان الصهيوني كانت هزيمة لأميركا وبريطانيا وحلفائهما، ولأنظمة الخيانة والتطبيع”.
وأضاف اللواء سلامي أنّ “هذا الانتصار الكبير أظهر فلسطين جديدة وعظيمة، يمتلك أبناؤها القدرة على تحقيق الانتصارت، بينما أوجد سيفُ المقاومة القاطع “إسرائيلَ” جديدة ضعيفة ومنكسرة، وفي طريقها إلى الزوال النهائي”.
وجدد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية التاكيد على أن “حرس الثورة سيقف، كما كان دائماً، بكل إمكاناته مع الشعب الفلسطيني حتى اجتثاث الكيان الصهيوني”، مشدداً على أنّ “إيران لن تترك الشعب الفلسطيني وحيداً”.

هنية والنخالة : شكرا للدعم الايراني للمقاومة وغزة

من جهته، قال هنية إنّ “هيبة الكيان الصهيوني سقطت إلى غير رجعة، وكل محاولاته كَسْرَ شوكة المقاومة ستبوء بالفشل”.
وتقدَّم هنية، باسمه وباسم المقاومة الفلسطينية، بـ”جزيل الشكر إلى الجمهورية الإسلامية وقائد الثورة وشعب إيران”، وقال إن الجمهورية الإسلامية شريكة أساسية في صناعة هذا النصر الذي هو نصر عظيم لكل أبناء الأمة الإسلامية”.
من جهته، قال نخالة إنّ “هذه المعركة مفصليّة في تاريخ الصراع مع العدو الصهيوني، وكانت ضمن وحدة فلسطينية غير مسبوقة”.
وأضاف نخالة أن “هذه المعركة كانت ضمن محور متماسك يؤمن بتحرير القدس ويعمل للدفاع عنها”. وخصّ نخالة بالشكر شهيد القدس الفريق الشهيد قاسم سليماني “الذي بذل قصارى جهده لإنجاز هذا النصر وتثبيته”. وقال نخالة لسلامي: “كنتم معنا في جميع الساحات، وأنتم شركاء في صناعة النصر، وستكونون معنا فی تحریر القدس”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

النائب السابق عن كتلة صادقون يدعو الى رفض مشروع مد الانبوب النفط من البصرة الى العقبة في الاردن الذي سيكلف 26 مليار دولار

اتهم عضو كتلة الصادقون النائب السابق حسن سالم، الحكومة الحالية بتنفيذ أوامر أمريكية لافقار الشعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *