أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / عقوبات أميركية وأوروبية على أفراد وكيانات في روسيا بسبب ملف المعارض الروسي أليكسي نافالني

عقوبات أميركية وأوروبية على أفراد وكيانات في روسيا بسبب ملف المعارض الروسي أليكسي نافالني

أعلنت واشنطن اليوم الثلاثاء أنها فرضت بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي عقوبات على مسؤولين كبار وكيانات في روسيا، على خلفية اتهامات لموسكو بتسميم المعارض الروسي أليكسي نافالني.

وقال مسؤول أميركي إن العقوبات التي فرضتها واشنطن تشمل 7 مسؤولين رفيعي المستوى، ووجه المسؤول تحذيرا لروسيا قائلا إن عليها أن تعلم أن استخدامها أسلحة كيميائية ستكون له تداعيات شديدة، لافتا إلى أن تقديرات بلاده الاستخباراتية خلصت إلى أن السطات الروسية تقف وراء تسميم نافالني.
وأشار المسؤول الأميركي إلى أن سياسة بلاده تجاه روسيا ستكون مختلفة عن تلك التي انتهجتها الإدارة السابقة، وإن كانت واشنطن لا تسعى للتصعيد مع موسكو، على حد تعبيره.
وشملت العقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الأميركية مدير جهاز الأمن الفدرالي الروسي ألكسندر بورتنيكوف والمدعي العام إيغور كراسنوف ورئيس الوزراء السابق سيرغي كيريينكو.
بدوره، قرر الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على 4 مسؤولين روس، لضلوعهم فيما وصفها بانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في روسيا.
وشملت العقوبات رئيس لجنة التحقيق في الاتحاد الروسي، والمدعي العام، ورئيس الحرس الوطني، ورئيس مصلحة السجون الفدرالية، لدورهم في توقيف نافالني وسجنه وقمع الاحتجاجات السلمية التي أعقبت ذلك.
وتعد هذه أول عقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي في إطار نظام عقوبات جديد خاص بحقوق الإنسان، تم اعتماده في ديسمبر/كانون الأول الماضي.
وفي 17 يناير/كانون الثاني الماضي اعتقل الأمن الروسي المعارض نافالني (44 عاما) لدى وصوله إلى موسكو عائدا من ألمانيا، وتم توقيفه عند نقطة الحدود في مطار شيرميتيوفا بموسكو، في حين سمح لزوجته يوليا -التي رافقته في رحلة العودة من برلين- بالمرور.
وقالت سلطات السجون الروسية إنها اعتقلته بسبب انتهاكه شروط حكم بالسجن مع وقف التنفيذ صدر بحقه عام 2014.
وقبيل سفر نافالني عائدا إلى بلاده، سلمت ألمانيا روسيا ملفا يتضمن معلومات عن تسميمه، وأكدت الخارجية الروسية تلقي الملف، إلا أنها قالت إنه لا جديد فيه.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ظريف : علی إدارة جو بایدن الاختیار بین إتفاق أوباما وبين الإرهاب الاقتصادی الفاشل الذی مارسه دونالد ترامب

غرد وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف علی تویتر أنه یجب علی إدارة جو بایدن الاختیار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *