أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الهيئة التنسيقيّة لفصائل المقاومة في العراق تتوعد بالرد على الجريمة الامريكية بقصف مواقع الحشد والمقاومة عند الحدود السورية وردع من تعاون مع الاحتلال

الهيئة التنسيقيّة لفصائل المقاومة في العراق تتوعد بالرد على الجريمة الامريكية بقصف مواقع الحشد والمقاومة عند الحدود السورية وردع من تعاون مع الاحتلال

اكدت الهيئة التنسيقيّة لفصائل المقاومة في العراق في بيان لها أن جريمة القصف الامريكي لمواقع الحشد الشعبي والمقاومة عند الحدود السورية العراقية لن تمر من دون رد يتناسب معها ..

كما توعدت الهيئة التنسيقية في بيانها من يتعاون مع الاحتلال الامريكي بتزويده في المعلومات كما صرح وزير الدفاع الامريكي اوستن بان القصف نفد اعتمادا على معلومات استخباراتية حصل عليها البنتاغون الامريكي من الجانب العراقي ٫ واكد البيان بان الرد على هذه الجهات سيكون رادعاً ومانعا لتكرار أمثالها، وعندها لن يكون كل متواطئ وعميل بمنأى عن الحساب.
وهاجمت الهيئة التنسيقيّة لفصائل المقاومة في العراق التبريرات الواهية لبعض الاطراف لشرعنة وجود قوات الاحتلال الأميركي على أرض العراق، خلافاً للقانون والدستور”.
وأكدت الهيئة التنسيقيّة لفصائل المقاومة في العراق أن قرار خروج القوات الامريكية ومناهضة الاحتلال هو “موقف الملايين من أبناءِ الشعب العراقيّ الذي صاغه البرلمان بقرار إخراج القوات الأجنبية من العراق”، مضيفة “هناك خائبون خائفون خائنون يلجأون لسوق التبريرات الواهية لشرعنة وجود الاحتلال، وهؤلاء الخائنون يكيلون التُّهم لكل رافض ومعارض ومقاوم لهذا الاحتلال البغيض”.
ولفتت الهيئة التنسيقيّة لفصائل المقاومة في العراق إلى أنه “لن تكون جريمتهم باستهداف نقاط الحشد الشعبي، المرابض على حدود العراق، للتصدي لتنظيم داعش الإرهابي آخر جرائم الاحتلال، ولكنها حتماً ستكون الأكثر تكلفة، وستطيح بكل التفاهمات التي تمّ القبول بها مع بعض الأطراف السياسية، وتشطب بنحو نهائي وقاطع على كل قواعد الاشتباك التي فرضتها التفاهمات السياسية بعد أن أثبتت عقمها وعدم جدواها”.
وتابع بيان فصائل المقاومة “لقد أصبحت الفرصة ضيقة جداً على الحكومة العراقية لكي تبيّن موقفها بوضوح من الانتهاك المتكرر لسيادة العراق، سواء من قوات الاحتلال المختلفة، أم من دول الجوار التي تجعل من أراضيها منطلقاً للعدوان على العراق، أم من المتواطئين داخل هذه الحكومة من الذين يبررون جرائم قوات الاحتلال أو يطالبون هذه القوات بالمزيد من هذه الجرائم، ويحاولون اختزال موقف العراق كله بموقفهم المنبطح الذليل”.
ورأى البيان أنه “ينبغي تقديم شرح واضح وشافٍ، مشفوع بتحقيق مهني عن الشخصيات أو الجهات التي تعاونت مع قوات الاحتلال لتسهيل إجرامها ضد أبناء الشعب. أما الاستمرار بهذا النهج التجاهلي التغافلي فهو استخفاف بالدماء، واستمراء للخيانة، ويزوّق الاستسلام”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ظريف : علی إدارة جو بایدن الاختیار بین إتفاق أوباما وبين الإرهاب الاقتصادی الفاشل الذی مارسه دونالد ترامب

غرد وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف علی تویتر أنه یجب علی إدارة جو بایدن الاختیار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *