أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / اليمن / الحوثيون / الجيش اليمني واللجان الشعبية ينفذ هجوما بالصواريخ والمسيرات المفخخة على عدد من المدن السعودية من بين العاصمة الرياض

الجيش اليمني واللجان الشعبية ينفذ هجوما بالصواريخ والمسيرات المفخخة على عدد من المدن السعودية من بين العاصمة الرياض

نفذ الجيش اليمني واللجان الشعبية هجوما بالصواريخ الباليستية والمسيّرات على أهداف حيوية في مدن سعودية منها الرياض.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم القوات المسلّحة اليمنية العميد يحيى سريع، أن “سلاح الجو المسير تمكن من استهداف مطار أبها، بطائرتين نوع “صماد 3″ و”قاصف 2k” وكانت الإصابة دقيقة”.
بدوره اعلن تحالف العدوان أنه رصد إطلاق عدد من الطائرات المفخخة من دون طيار من قبل أنصار الله، وفق ما أفاد التلفزيون السعودي.
يذكر أن السعودية كانت قد تقدمت بشكوى بشأن تعرض مطار أبها الدولي لهجوم في 14 شباط/فبراير الجاري من قبل قوات صنعاء، ممثلة بالجيش واللجان الشعبية وادعائها “بانتهاك صنعاء للقانون الدولي”!
وقال وزير الخارجية اليمني هشام شرف عبد الله، أن “من سخريات القدر أن الشكوى السعودية إلى مجلس الأمن تجاهلت بل وتناست أن سلاح الطيران السعودي وكل قواته المسلحة تقود منذ 26 آذار/مارس 2015 تحالفاً عسكرياً عدوانياً على اليمن، وكافة الأراضي اليمنية، واستخدمت فيه كافة أنواع الأسلحة والذخائر، بما في ذلك المحرمة دولياً وارتكبت أبشع جرائم الحرب التي يندى لها جبين الانسانية “.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ظريف : علی إدارة جو بایدن الاختیار بین إتفاق أوباما وبين الإرهاب الاقتصادی الفاشل الذی مارسه دونالد ترامب

غرد وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف علی تویتر أنه یجب علی إدارة جو بایدن الاختیار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *