أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / فصائل المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي تهدد واشنطن وتنتقد الحكومة اثر عمليات القصف لمواقع للمقاومة عند الحدود السورية

فصائل المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي تهدد واشنطن وتنتقد الحكومة اثر عمليات القصف لمواقع للمقاومة عند الحدود السورية

نددت فصائل من الحشد الشعبي والمقاومة الاسلامية بالقصف الجوي الذي نفذته المقاتلات الامريكية ضد مواقع للحشد على الحدود السورية، مهددة واشنطن بـ”رد قاس”، كما انتقدت بعض المواقف الصادرة عن الحكومة العراقية.


ودان الأمين العام لحركة “عصائب أهل الحق”، الشيخ قيس الخزعلي عبر “تويتر” الهجوم الأمريكي، الذي وصفه بـ”الفعل الدنيء”، مؤكدا أن “خروج القوات الأمريكية من العراق هو السبيل الوحيد لتحقيق الاستقرار”، وأن “الإرادة الشعبية والقرار السياسي وقوة المقاومة كفيلة بتحقيق ذلك”.
بدوره كتب الأمين العام لـ”كتائب سيد الشهداء”، أبو الاء الولائي عبر “تويتر” قائلا : “لم يدهشنا العدوان الاميركي على مواقع فصائلنا المقاومة فهذا أمر متوقع ونحن نخوض حربا لتحرير أرضنا من احتلال يقول عنه المصابون بعمى الوطنية أنه غير موجود”، مستنكرا تصريحات وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين الذي نفى وجود “مقاومة” في البلاد.

وكانت “كتائب حزب الله” قد حذرت في بيان لها “من مؤامرة تسعى بعض الأطراف الداخلية المدعومة من السعودية والكيان الصهيوني إلى تنفيذها” لدفع واشنطن “نحو شن عدوان على مواقع الحشد الشعبي المدافع عن وطنه”، مضيفة أنه إذا ثبت تعاون جهاز أمني عراقي في تقديم معلومات استخبارية للأمريكيين، “فهو اعتراف خطير بالدور الخياني، هذا الدور الذي ينبغي أن يحاكم من قام به بتهمة الخيانة العظمى”.
أما رئيس “تحالف الفتح” هادي العامري، فقد طالب رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة بالتحقيق في الضربة الأمريكية في الحدود العراقية السورية “وفي الرواية الأمريكية التي تدعي أن هناك تعاونا تم بين الحكومة العراقية ووزارة الدفاع الأمريكية لتحقيق هذه الضربة”.
وأضاف العامري أن “المعلومات المتوفرة لدينا دلت على أن ذلك استهداف لقوات الحشد الشعبي المتمركزة في الحدود العراقية السورية، وليس كما تدعي وزارة الدفاع الأمريكية بأنه استهداف لفصائل المقاومة الإسلامية العراقية في الأراضي السورية”.
وقالت “حركة النجباء” إن العملية الأمريكية “لن تمر أبدا دون عقاب ورد قاس من قبل المقاومة يناسب حجمها”.
ومساء الجمعة أعلنت وزارة الدفاع العراقية أن العراق لم يقدم معلومات استخباراتية إلى التحالف الدولي قبل الضربات الجوية الأمريكية على سوريا، وأعربت عن استغرابها من تصريحات وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن المتعلقة بحصول تبادل للمعلومات الاستخباراتية مع العراق سبق استهداف مواقع داخل سوريا.
من جانبه، تراجع البنتاغون في وقت لاحق عن ذلك التصريح وأكد أنه لم يستخدم المعلومات العراقية، عند تحديد أهداف لضرباته الجوية الأخيرة في شرق سوريا.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وزير الاعلام اليمني يعلق في تغريدة له على تحرير مديرية العبدية من مليشيات هادي

في تعليق لم يخل من نهكم قال وزير الاعلام في صنعاء ضيف الله الشامي، في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *