أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الشيخ حسين الديهي : الذكرى العاشرة لانتفاضة شعب البحرين عنوان الصمود .. وهناك تشابه كبير بين النظام الخليفي واسرائيل

الشيخ حسين الديهي : الذكرى العاشرة لانتفاضة شعب البحرين عنوان الصمود .. وهناك تشابه كبير بين النظام الخليفي واسرائيل

اكد نائب الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الاسلامية في البحرين “الشيخ حسين الديهي”، أن خيار السلمية أفشل محاولات السلطة زج الشعب للعنف، وأن الشعب البحريني لم يتوقف عن الخروج في الشوارع ورفع صوته وإيصاله للعالم.

وقال الشيخ الديهي : وقال الشيخ الديهي “مطلب شعب البحرين هو الشراكة السياسية ومحاربة الفساد منذ عشرينيات القرن الماضي”
وقال الشيخ الديهي ان هناك تشابها كبيرا بين النظام البحريني والكيان الصهيوني على مستوى القمع والاعتقال التعسفي والترحيل القسري والحط بالكرامة الإنسانية، ومنذ تسعينيات القرن الماضي قدم الموساد خبرات قمعية ولوجستية من أجل قمع شعب البحرين”.
وأردف “لقد ارتمى نظام البحرين بأحضان الصهاينة متوهما بأنه سيتمكن من الإنتصار على شعبه الذي لا يخاف من أي قوة رغم شدة القمع والممارسات الاستبدادية، كما أن شعب البحرين لم يتوانى يوما عن نصرة قضية فلسطين وقدم على هذا الطريق قرابين، وهو يرفض كل الرفض التطبيع رغم خنقه وقمعه وترهيبه، بسنته وشيعته، ويساريه وكل فئاته”.
وشدد على أن “وجود الصهاينة في البحرين لا يمثل إرادة شعب البحرين بكل مرجعياته وفئاته وسنبقى في خندق الدفاع عن فلسطين وقضيتها”.
وشدد الشيخ الديهي على أن شعب البحريني ” لم يعجز، و(لا زال) مواصلا دربه لنيل حقوقه ومطالبه العادلة رغم شيطنة النظام الخليفي لهذا الحراك الشعبي السلمي والقمع الأمني والعزل السياسي”.
وقال الشيخ الديهي “بعد عشر 10 سنوات أثبتت المعارضة البحرينية رسوخها وقوتها وصبرها وصمودها و اصرارها السلمي الحضاري رغم القمع وسياسات الإعدام والتهجير وإسقاط الجنسيات”.
واكد الشيخ الديهي أن “خيار السلمية أفشل محاولات السلطة زج الشعب للعنف، ولازال شعب البحرين مستمرا في الخروج الى الشوارع ورفع أصواتهم والتنديد بجرائم النظام لاسيما تظاهراته الأخيرة ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

سوريا تؤكد حقها في استعادة الجولان وتطالب مجلس الأمن بمساءلة إسرائيل

جددت سوريا تمسكها بحقها في استعادة الجولان المحتل “بجميع الوسائل المتاحة التي يكفلها القانون الدولي”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *