أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / صحيفة يهودية تكشف : الموساد اغتال العالم النووي محسن فخري زاده بسلاح وزنه طن هربه الموساد الى ايران بعد تفكيكه

صحيفة يهودية تكشف : الموساد اغتال العالم النووي محسن فخري زاده بسلاح وزنه طن هربه الموساد الى ايران بعد تفكيكه

كشفت صحيفة حويش كروتيكل The Jewish Chronicle الصادرة في لندن ٬ أن العالم النووي الإيراني الذي اغتيل في نوفمبر الماضي قتل بواسطة سلاح يزن طنا جرى تهريبه لإيران بواسطة الموساد الإسرائيلي بعد تفكيكه إلى عدة أجزاء.

وذكرت الصحيفة: ان العالم النووي الشهيد مسحن فخري زادة قتل بسلاح يزن طنا هربه الموساد الإسرائيلي ،
ونقلت الصحيفة اليهودية البريطانية عن مصادر مخابراتية، أن مجموعة تضم أكثر من 20 عميلا بينهم مواطنون إسرائيليون وإيرانيون، نصبت كمينا للعالم محسن فخري زادة بعد مراقبته على مدى 8 أشهر.
وقالت إن “الموساد قام بتركيب السلاح الآلي على عربة نقل صغيرة بيك أب”، مشيرة إلى أن “السلاح الذي كان يتحكم فيه عن بعد عملاء على الأرض أثناء مراقبة الهدف، كان ثقيلا للغاية لأنه احتوى على قنبلة دمرت الأدلة بعد عملية القتل”.
وأكدت أن “الهجوم نفذته إسرائيل بمفردها دون تدخل أمريكي”، لكنها أوضحت أن المسؤولين الأمريكيين تلقوا إخطارا مسبقا بالأمر.
وزعمت الصحيفة : ” ان اغتيال العالم النووي زادة أطالت أمد الفترة الزمنية التي تحتاجها إيران لصنع قنبلة نووية من نحو 3 أشهر ونصف الشهر إلى عامين”.
وأحجم المسؤولون في الكيان الإسرائيلي عن التعليق في نوفمبر، ورد متحدث باسم الحكومة الإسرائيلية على التقرير الأخير بالقول: “نحن لا نعلق قط على مثل هذه الأمور. لم يحدث تغيير في موقفنا”.
وكانت وسائل إعلام إيرانية ذكرت أن فخري زادة (59 عاما) قد استشهد في المستشفى بعد أن أطلق النار عليه في سيارته ، وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن “هناك أدلة على أن إسرائيل نفذت العملية” وتوعد المسؤولو في ايران ولبنهم وزير الدفاع والقائد العام لحرس الثورة الاسلامية بالانتقام للشهيد زاده من الكيان الاسرائيلي والاطراف الضالعة معه في المكان والزمان المناسبين،

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

استشهاد وجرح اكثر من 120 طالبة مدرسة في هجوم نفذه ثلاثة انتحاريين من الجماعات الوهابية التكفيرية في مدرستهن في العاصمة الافغانية كابل

في سلسلة التفجيرات الارهابية التي ينفذها الارهاب الوهابي ضد الاقلية الشيعية في افغانستان ٬ استهدف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *