أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / ليبرلمان يعلن ان داعش لاتشكل خطرا على اسرائيل ويتجاهل التنسيق بين قوات الجيش الاسرائيلية وجبهة النصرة الوهابية في القنيطرة

ليبرلمان يعلن ان داعش لاتشكل خطرا على اسرائيل ويتجاهل التنسيق بين قوات الجيش الاسرائيلية وجبهة النصرة الوهابية في القنيطرة

في تاكيد على ان خطر داعش لايهدد الكيان الاسرائيلي ، قال وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، إن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ” داعش ” لايمثل تهديدا عسكريا مباشرا لإسرائيل.”

وأضاف ليبرمان، في حوار مع القناة العاشرة الإسرائيلية الخميس، إن إسرائيل كانت تمتلك معلومات في مراحل متقدمة بوجود يهودي بأيدي داعش، في إشارة إلى الصحفي الأمريكي الذي يحمل الجنسية الاسرائيلية ايضا”ستيفن سوتلوف ” الذي بث التنظيم عملية إعدامه في مقطع فيديو مصور.
وتجاهل ليبرلمان الغطاء الذي توفره اسرائيل للجماعات الوهابية المسلحة ومنها ” جبهة النصرة ” و ” الحركة الاسلامية ” في سوريا ، حيث اظهرت اشرطة فيديو في الايام الاخيرة قيام ارهابيين من جبهة النصرة بمهاجمة القوات السوية في القنيطرة مستفيدين من التسلل الى مواقع الجيش السوري عبر المنطقة العازلة بين القوات الاسرائيلية والسورية ، حيث تلقى الجنود الاسرائيليون تعليمات من قياداتهم بعدم اطلاق النار على ارهابيي النصرة وحلفائهم في التنظيمات السورية المسلحة حتى يتمكنوا من تنفيذ عملياتهم ضد مواقع الجيش السوري في القنيطرة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الانبار.. أمر فوج الطوارئ السادس ” العقيد التبان ” يقدم استقالته من منصبه بسبب اعتداء شقيق الحلبوسي عليه

قدم امر فوج طوارئ الانبار السادس، العقيد عادل التبان، استقالته من سلك الشرطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *