أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب تدعو القائد العام للقوات المسلحة الكاظمي الى عقد اجتماع عاجل لبحث الخروقات الأمنية الخطيرة لداعش التي حصلت مؤخرا

لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب تدعو القائد العام للقوات المسلحة الكاظمي الى عقد اجتماع عاجل لبحث الخروقات الأمنية الخطيرة لداعش التي حصلت مؤخرا

دعت لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب إلى عقد اجتماع عاجل مع رئيس الحكومة، القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، لبحث الخروقات الأمنية التي حصلت مؤخرا وتمنع تكرارها.

وقال رئيس اللجنة، محمد رضا آل حيدر، في بيان صحفي، إن “اجتماعاً عقد الليلة الماضية في اللجنة طالب بعقد لقاء عاجل مع القائد العام للقوات المسلحة، لوضع الحلول اللازمة لمنع تكرار تلك الخروقات”.
وأضاف، أن “اللجنة قررت أيضاً استضافة المسؤولين العسكريين والأمنيين للوقوف على أسباب تلك الخروقات وتقديم التوصيات اللازمة بهذا الصدد”.
وكانت العاصمة بغداد وصلاح الدين قد شهدتا خلال اربعة ايام خرقين أمنيين خطيرين عندما فجر انتحاريان نفسيهما الخميس الماضي وسط باعة وكسبة ومتسوقين في سوق شعبية في ساحة الطيران وسط بغداد، اديا الى استشهاد 32 مواطنا واصابة 110 اخرين كما تعرض الحشد الشعبي ليلة الاحد الماضي إلى هجوم أنفذه عناصر داعش الوهابي في منطقة العيث في صلاح الدين ادى الي استشهاد 11 مقاتلا من منتسبي اللواء 22في الحشد الشعبي واصابة عشرة اخرين .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الرئيس الايراني : نسعى بقوة الى رفع اجراءات الحظر الظالم عن شعبنا

قال الرئيس الايراني اننا نسعى بقوة الى رفع اجراءات الحظر الظالم عن شعبنا واضاف ان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *