أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / وكيل وزارة خارجية كوريا الجنوبية في طهران لبحث قضية السفينة الكورية المحتجزة في ايران وبحث دفع الاموال الايرانية المجمدة في كوريا

وكيل وزارة خارجية كوريا الجنوبية في طهران لبحث قضية السفينة الكورية المحتجزة في ايران وبحث دفع الاموال الايرانية المجمدة في كوريا

لتقى وكيل وزارة خارجية كوريا الجنوبية “تشوبي جونغ كان”، اليوم الاحد في طهران، بمساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية “سيد عباس عراقجي” لبحث قضية السفينة الكورية المحتجزة في ايران وبحث اليه دفع الاموال الايرانية المجمدة في كويا الجنوبية .

وخلال اللقاء ألقى نائب وزير الخارجية الإيراني عرافجي باللوم في تجميد حسابات النقد الأجنبي الإيرانية في كوريا، على غياب الارداة السياسية لدى حكومة سيئول ناصحا ضيفه بالامتناع عن تسييس قضية توقيف ناقلة النفط الكورية في الخليج والابتعاد عن الدعاية غير المثمرة.
من جانبه شدد المسؤول الكوري على أن تزويد إيران بإمكانية الوصول إلى مواردها من العملات الأجنبية في كوريا هو أيضًا أحد أولويات الحكومة الكورية، وأن سيئول عازمة على متابعة هذه القضية حتى الوصول إلى حل نهائي.
ورداً على طلب وكيل وزير الخارجية الكوري للمساعدة في حل قضية توقيف ناقلة النفط الكورية ، قال عراقجي إن توقيف السفينة في الخليج والمياه الإيرانية كان مبنيًا على اعتبارات فنية بحتة بسبب التلوث البيئي. ويتم حاليا متابعة الامر مع القضاء الايراني.
ونصح عراقجي الجانب الكوري بالامتناع عن تسييس القضية أو اللجوء الى الدعاية غير المثمرة والسماح للإجراءات القانونية بأن تأخذ مجراها الطبيعي في المحاكم المختصة بشكل هادئ.
وفي تصريح للصحفيين قبيل مغادرته مطار “اينجون” في سيئول الى طهران اليوم، قال جونغ كان : انني اشعر براحة البال، لانني اعلم بان طاقم السفينة هم بصحة جيدة، لكن الوضع جاد”؛ على حد تعبيره.
واضاف : نحن نتطلع الى اجراء مباحثات معمقة مع المسؤولين المعنيين، ان كانت حول القضايا القنصلية او غيرها من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين ايران وكوريا الجنوبية.
وتابع وكيل الخارجية الكورية قائلا : هذه الزيارة ستتيح فرصة جيدة لنستمع من جديد وبوضوح، الى مطالب الحكومة الايرانية، ونحدد ما يمكننا فعله وما لا يمكننا فعله.
وكانت القوة البحرية لحرس الثورة الاسلامية قد اعلنت يوم الاثنين الماضي، عن ايقافها سفينة تابعة لكوريا الجنوبية تحمل شعار “هنكوك تشيمي” وعلى متنها 7 الاف و200 طن من المواد الكيمياوية البترولية؛ عازية الاسباب الى نقض السفينة الكورية المحتجزة للبروتوكولات المتعلقة بالبيئة في الخليج .
وتقبع هذه الناقلة الكورية تحت الحجز حاليا في مدينة بندر عباس (بمحافظة هرمزكان – جنوبي البلاد).
وفي الشأن ذاته، كان المتحدث باسم الخارجية الايرانية “سعيد خطيب زادة” قد اعلن، الاسبوع الماضي، “إن مشكلة السفينة الكورية هي مشكلة فنية بحتة، والجمهورية الإسلامية الايرانية كجميع الدول الاخرى حساسة تمامًا تجاه الحفاظ على البيئة البحرية وحمايتها وتتعامل مع الانتهاكات وفقًا للقانون”.
وأوضح “خطيب زاده”، أن “هيئة الموانئ والملاحة البحرية بصفتها المؤسسة المسؤولة عن مثل هذه الأمور تسعى باحترافية إلى المساعدة اللازمة للسفينة وطاقمها وتوفر المعلومات اللازمة في هذا الصدد”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

بلينكن المرشح لمنصب وزير الخارجية الامريكية يعلن تاييده ابقاء السفارة الامريكية الى القدس وتاييده العملية الارهابية باغتيال القائء

في اول موقف للادارة الامريكية في عهد الرئيس بايدن معاد للقضية الفلسطينية وداعم للسياسات الاسرائيلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *