أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / ترامب يعاود مهاجمة نتائج الانتخابات ويصفها بالمزورة : كان عدد الأصوات أكبر من عدد الأشخاص الذين صوتوا .. أكبر بكثير

ترامب يعاود مهاجمة نتائج الانتخابات ويصفها بالمزورة : كان عدد الأصوات أكبر من عدد الأشخاص الذين صوتوا .. أكبر بكثير

عاد الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، لينتقد مجددا، انتخابات الرئاسة التي أجريت مؤخرا في الولايات المتحدة، قائلا : “كان عدد الأصوات في الولايات المتحدة أكبر من عدد الأشخاص الذين صوتوا، أكبر بكثير. هذه المهزلة لا يمكن أن تستمر”.

مضيفا : أنها “لم تتماش حتى مع معايير دول العالم الثالث” . وقال ترامب، في تغريدة نشرها اليوم الأربعاء عبر “تويتر” : “هذه الانتخابات كانت مزورة، إنها غير مناسبة حتى بالنسبة لدول العالم الثالث!”.

وتكبد ترامب مرشح الحزب الجمهوري، حسب النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية المعلنة يوم 14 ديسمبر،الذي جرى في 3 نوفمبر، خسارة واضحة أمام الديمقراطي، جو بايدن، الذي حصل على 306 من أصوات ” المجمع الانتخابي ” مقابل 232 لدى الرئيس الحالي.
لكن ترامب لم يعترف حتى الآن بانتصار بايدن ٬ مصرا علي الحديث عن عمليات تزوير واسعة خلال الانتخابات، وحاول الطعن على نتائج التصويت عبر المحاكم لكن القضاء رفض كل دعاوى الرئيس تقريبا بما في ذلك تلك التي تم تقديمها للمحكمة العليا الأمريكية.
ومن المتوقع أن تجري مراسم تنصيب بايدن يوم 21 يناير وسط مخاوف من وقوع اشتباكات وخلافات سياسية حادة في ظل رفض ترامب الاعتراف بهزيمته.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الرئيس الايراني : نسعى بقوة الى رفع اجراءات الحظر الظالم عن شعبنا

قال الرئيس الايراني اننا نسعى بقوة الى رفع اجراءات الحظر الظالم عن شعبنا واضاف ان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *