أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العراق / نقيب الاطباء العراقيين : الكاظمي اعفى رئيس جهاز الاشراف والتقويم العلمي بسبب رفضه افتتاح كلية طب اهلية في الجامعة الامريكية

نقيب الاطباء العراقيين : الكاظمي اعفى رئيس جهاز الاشراف والتقويم العلمي بسبب رفضه افتتاح كلية طب اهلية في الجامعة الامريكية

كشف نقيب الاطباء العراقيين، جواد الموسوي، الاحد، ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قام باعفاء رئيس جهاز الاشراف والتقويم العلمي بسبب رفضه افتتاح كلية طب اهلية وكذلك افتتاحها في الجامعة الاميركية.

وقال الموسوي في بيان به بهدا الشان ان “رئيس الوزراء اصدر امرا ديوانيا باعفاء الدكتور علاء عبد الحسن رئيس جهاز الاشراف والتقويم العلمي، بسبب رفضه افتتاح كليات طب اهلية خلاف الضوابط ورفضه ايضا الموافقة على كلية طب الجامعة الاميركية في بغداد”.
وتابع نقيب الاطباء العراقيين قائلا: “لن نقف مكتوفي الايدي اتجاه محاربة الشرفاء ومخالفة القوانين والضوابط باتجاه تخريب واهانة واضعاف التعليم في العراق وسيكون لنا موقف بمساعدة السلطة القضائية ولجنةالصحة والبيئة ولجنة التعليم العالي النيابيتين”.
واضاف ان “الكاظمي سيكلف من يوافق على افتتاح الكليات المذكورة العائدة الى كبار المستثمرين الفاسدين في العراق”.
وذكر: “نضع هذه الحقائق امام انظار الشعب العراقي وجميع الاطباء والاساتذة والمثقفين للاطلاع ونظم امورهم اتجاه مثل هذه التصرفات الظالمة وغير القانونية”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

نيجرفان البارزاني يطالب رسمياً بتدخل دولي لحسم الخلافات العالقة مع بغداد

في خطوة خطيرة وتحريض ضد الحكومة الاتحادية وخطوة عدائية ضد المحكمة الاتحادية وانتهاكا لسيادة العراق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *