أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / شامخاني : الجمهورية الاسلامية الايرانية عازمة على الانتقام القاسي من الآمرين والمنفذين لجريمة اغتيال قاسم سليماني والمهندس

شامخاني : الجمهورية الاسلامية الايرانية عازمة على الانتقام القاسي من الآمرين والمنفذين لجريمة اغتيال قاسم سليماني والمهندس

أكد أمين المجلس الاعلى للامن القومي علي شمخاني، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية عازمة على الانتقام القاسي من الآمرين والمنفذين لجريمة اغتيال الشهيد الفريق قاسم سليماني والشهيد ابو مهدي المهندس.

جاء ذلك حلال استقبال أمين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني اليوم الثلاثاء لمستشار الامن الوطني للرئيس الافغاني حمد الله محب الذي وصل طهران صباح اليوم.
وتطرق أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني شامخاني الى التهديدات والمصالح المشتركة بين ايران وافغانستان في مختلف القضايا، لا سيما قضية انتشار الإرهاب وضرورة إرساء الاستقرار والأمن في المنطقة، مؤكدا دعم إيران الحاسم للحكومة الشرعية في أفغانستان وضرورة توسيع التعاون والتعاطي بين طهران وكابل على مختلف الاصعدة السياسية والاقتصادية والأمنية.
واشار شمخاني الى أن الولايات المتحدة كثفت اجراءاتها المزعزعة للأستقرار في منطقة غرب آسيا خلال العام الماضي، وبلغت ذروتها بالاغتيال الجبان لكبار قادة مكافحة الإرهاب الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس، مضيفا: ان الجمهورية الاسلامية عازمة على الانتقام القاسي من الآمرين والمنفذين لهذه الجريمة التاريخية، ومنع استمرار الأعمال الإرهابية والمثيرة للتوتر والمناهضة للأمن التي تقوم بها اميركا وعملائها، وإرغامهم على مغادرة المنطقة.
وحذر شمخاني من زيادة أنشطة تنظيم داعش في أفغانستان والمخاطر التي ستشكلها على أبناء هذا البلد ودول المنطقة الأخرى، مشددا على ضرورة التحلي باليقظة والتعاون وتظافر الجهود المشتركة لجميع الدول للقضاء على شر هذه الغدة السرطانية.
من جانبه أعرب مستشار الأمن الوطني للرئيس الأفغاني حمدالله محب عن ارتياحه لزيارة طهران، مبديا استعداد بلاده لتعزيز التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية ، واعلن استعداد افغانستان حكومة وشعبا لتوسيع التعاون والتعاطي مع ايران حكومة وشعبا ، واصفا ايران بانه البلد الثاني بالنسبة له.
وفي إشارة إلى الدعم اللامحدود الذي قدمته الجمهورية الإسلامية الإيرانية وضيافة الشعب الإيراني لشعب أفغانستان على مدار الأربعين عامًا الماضية، قال: لطالما كانت أفغانستان حكومة وشعبًا تقدر محبة ومساعدة ودعم إيران والإيرانيين.
وتطرق محب، الى محادثات السلام في أفغانستان، مضيفا: للأسف على الرغم من الاتفاقيات الموقعة بين اميركا وطالبان، فإن الهجمات والأعمال التخريبية لهذه الجماعة لم تتراجع فحسب، بل زادت أيضا.
وأشاد بالدور المؤثر والبناء للجمهورية الإسلامية الإيرانية في إرساء السلام والاستقرار في أفغانستان، مضيفا أن “جماعة طالبان من خلال سوء استغلال التوافق مع اميركا، حاولت فرض شروطها وإجبار الحكومة الأفغانية على الاستسلام، لكننا قاومنا إسرافهم بالتأكيد على مواقفنا المبدئية والقانونية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

استشهاد وجرح اكثر من 120 طالبة مدرسة في هجوم نفذه ثلاثة انتحاريين من الجماعات الوهابية التكفيرية في مدرستهن في العاصمة الافغانية كابل

في سلسلة التفجيرات الارهابية التي ينفذها الارهاب الوهابي ضد الاقلية الشيعية في افغانستان ٬ استهدف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *