أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكاظمي واردوغان يتفقان على مواجهة حزب العمال الكردستاني ورفع حجم التبادل التجاري

الكاظمي واردوغان يتفقان على مواجهة حزب العمال الكردستاني ورفع حجم التبادل التجاري

اتفق رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والرئيس التركي على مواجهة حزب العمال الكردستاني وزيادة حجم التبادل التجاري بين تركيا والعراق وخطط لحل مشكلة المياه المشتركة

وقال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في مؤتمر صحفي مع الكاظمي انه بحث معه التحديات التي يواجهها البلدان ومنها جائحة كورونا والارهاب.
واضاف اردوغان: ان تركيا تدرك اهمية المياه والطاقة للبلدين وضرورة استخدامهما بشكل اقتصادي ووضع خطة عمل مشتركة في هذا المجال .. مشددا على انه لايجب ان تكون المياه نقطة خلاف بين البلدين وانما نقطة تعاون .. وعبر عن اعتقاده بتطوير ونمو العلاقات العراقية التركية في مرحلة رئاسة الكاظمي لحكومة بلاده.
وقال اردوغان انه يدعم وحدة الاراضي العراقية ومساندة جميع التوجهات لمكونات العراق العربية والتركمانية والكردية، وقال “نعتبر جميع أطياف الشعب العراقي أشقاء لنا بغض النظر عن الطائفة أو العرق”.
وأضاف ان تركيا تؤمن بأن الحكومة العراقية ستتغلب على التحديات التي تواجهها في الداخل وتحقق الاستقرار والعدالة. وشدد بالقول إن تركيا تقف الى جانب العراق في مواجهة التنظيمات الارهابية مثل داعش وحزب العمال، اللذين لن يكون لهما مكان في المنطقة بعد ان اظهرا وجههما الوحشي البشع.
وأشار اردوغان الى اهمية خلق الارضية المشتركة لرفع الحجم التجاري بين البلدين والغاء الازدواج الضريبي بينهما واستمرار تنفيذ المشاريع التنموية في العراق التي تضرر من ارهاب داعش . وشدد على الاهمية القصوى لترميم خط انابيب النفط من كركوك العراقية الى جيهان التركية لتطوير امكانياته في ضخ النفط العراقي عبر تركيا الى باقي مناطق العالم.
من جانبه اكد الكاظمي رغبة العراق في تطوير وتعزيز العلاقات الثنئائية على اساس المصالح المشتركة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية وضرورة تعزيز وتطوير عمل مجلس التعاون الاستراتيجي واللجنة الوزارية المشتركة بين البلدين.
واشار الكاظمي الى ان العراق يرفض سياسة المحاور ولا يسعى للانخراط فيها ويسعى الى علاقات جيدة مع جميع دول الجوار ..منوها الى ان تركيا تعتبر اهم شريك تجاري للعراق الذي يعتمد على شركاتها في اعادة البناء .. وشدد على ان ابواب العراق مفتوحة لرجال الاعمال الاتراك واستثماراتهم، متعهدا بتذليل جميع الصعوبات التي يواجهونها في العراق.
وحول نشاط حزب العمال الكردستاني فقد اوضح الكاظمي ان العراق قد اتخذ اجراءات حاسمة لتحقيق استقرار المناطق الحدودية لمنع عملياته المسلحة ضد تركيا مشددا على رفض استخدام اراضيه في اي تهديدات ضد دول الجوار ومنها تركيا.
وبدأ الكاظمي في وقت سابق من يوم الخميس زيارة رسمية قصيرة الى تركيا للبحث مع القادة الاتراك يتقدمهم الرئيس اردوغان، ملفات حزب العمال والمياه والتعاون التجاري وأموال بلاده المجمدة هناك والتوترات في المنطقة.
وكان السفير التركي في العراق فاتح يلمز قد كشف مؤخرا عن ارتفاع حجم التبادل التجاري بين تركيا والعراق إلى 15.8 مليار دولار في 2019 من 13 مليار دولار عام 2018، مشيرا إلى أن البلدين يهدفان إلى رفع حجمه إلى 20 مليار دولار سنويا والذي يجري معظمه من خلال معبرين حدودين يقعان في محافظة دهوك بإقليم كردستان وهما إبراهيم الخليل – فيشخابوروسرزيرة -أوزوملو.
وسبق للعراق وتركيا ان شكلا عام 2008 مجلسا للتعاون الاستراتيجي بينهما وفي عام 2009 تم توقيع 48 اتفاقية في مجالات الأمن والطاقة ومختلف الجوانب الاقتصادية اذ يساهم العراق في مد تركيا باحتياجاتها من النفط بنحو 15% من إجمالي احتياجاتها منه.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

محمد شياع السوداني يستقبل نوابا سابقين وممثلين لقوى سياسية مختلفة

أكد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، على ضرورة التكاتف بين السلطات المختلفة بما يسهم في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *