أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / شامخاني لدى استقباله وزير الخارجية المقداد : العالم سيكون أكثر أمنا من دون إسرائيل

شامخاني لدى استقباله وزير الخارجية المقداد : العالم سيكون أكثر أمنا من دون إسرائيل

أكد أمين مجلس الأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، لدى استقباله وزير الخارجية السوري المقداد اليوم الثلاثاء، أن “العالم سيكون أكثر أمنا من دون إسرائيل” مشددا علي ان “إيران لن تترك سوريا لوحدها في محاربة الإرهاب، ومواجهة الأعمال العدائية”،

كما أن شامخاني شدد على ان “دماء أبناء المقاومة في إيران وسوريا والعراق ولبنان وفلسطين واليمن ستقتلع جذور الاحتلال والإرهاب في المنطقة” واصفا التواجد الأمريكي بمنطقة الشرق الأوسط بـ”الشرير” قائلا: “ينبغي إنهاء التواجد الأمريكي الشرير في المنطقة”.
وتابع قائلا : ان امریکا تهدف من وراء تواجدها في سوريا الى تهريب نفطها وضمان امن الكيان الصهيوني وتعزيز وتوسيع خلايا تنظيم داعش الارهابي في المنطقة مؤكدا على ضرورة وضع حد للتواجد الامريكي الشرير في المنطقة.
واكد شامخاني على أن “سوريا تلعب دورا هاما في المقاومة الإقليمية ضد إسرائيل وأهدافها التوسعية”.، مشيرا إلى أن “الهدف من التواجد الأمريكي في سوريا، نهب النفط السوري، وضمان أمن إسرائيل، وتعزيز نواة تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة”. منوها الي ان الكيان الصهيوني يستمد حياته وبقائه من انتهاك حقوق الانسان والعدوان والارهاب داعيا المجتمع الدولي والمنظمات الدولية الى الوقوف بوجه هذا الكيان المتعطش للدماء لبناء عالم ينعم بالامن والهدوء.
وبشان توقيع النظامين الاماراتي والبحريني اتفاقات الخيانة مع الكيان الصهيوني قال شامخاني : “الأنظمة المنهمكة بتطبيع علاقاتها مع إسرائيل، التي تعمل على تطبيق المخططات الأمريكية، ان الزعماء الذين قاموا بتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني افان مصيرهم سيكون كمصير القذافي وعمر البشير.
ولفت شمخاني إلى أنه “على العالم والمجتمع الدولي الوقوف أمام جرائم إسرائيل وأعمالها الدموية في المنطقة”، مضيفا أن “رمز بقاء إسرائيل هو التوسع والاعتداء على حقوق الآخرين والاغتيال”.
من جانبه اشاد وزير الخارجية السوري فيصل المقداد خلال هذا اللقاء بالدعم الشامل الذي قدمته الجمهورية الاسلامية الايرانية لسوريا في مكافحة الارهاب والتصدي لتهديدات الكيان الصهيوني واكد ان سوريا حكومة و شعبا لن تنسى تضحيات القادة والجنود الايرانيين خاصة الشهيد قاسم سليماني.
واشار المقداد الى العلاقات الجيدة التي تربط بين سوريا و ايران في جميع المجالات ودعا الى تمتين هذه العلاقات خاصة في المجال الاقتصادي.
ووصل وزير الخارجية السوري “فيصل المقداد” الى طهران فجر امس الاثنين، في زيارة رسمية تستغرق يومين.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

رئيسي: أعداء الاسلام يحاولون اثارة التفرقة والتآمر في العراق

اعتبر الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي، الثلاثاء، أن خطوات القائد الشهيد قاسم سليماني العملية كانت مؤثرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *