أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / ارتفاع عدد القتلى في المواجهات بين انصار التيار الصدري ومتظاهري ساحة الحبوبي في الناصرية

ارتفاع عدد القتلى في المواجهات بين انصار التيار الصدري ومتظاهري ساحة الحبوبي في الناصرية

ارتفع الى سبعة عدد قتلى الصدامات بين متظاهرين عراقيين واخرين تابعين للتيار الصدري في مدينة الناصرية جنوب العراق. واستمرت الاشتباكات طوال الليل رغم فرض السلطات الأمنية حظرا على التجول. وحذر صالح محمد العراقي المقرب من زعيم التيار، السيد مقتدى الصدر الحكومة بأن للعراق جنوده اذا لم تستطع حماية محافظة ذي قار.

الاحداث بدأت بعد ان ادى انصار التيار الصدري صلاة موحدة في شارع الجمعة باستعراض للقوة، مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية المبكرة في حزيران – يونيو من العام القادم.
واعتبر انصار التيار بزعامة السيد مقتدى الصدر، ان تجمعهم هو رسالة للمنافسين بأنهم رقم صعب في المعادلة السياسية العراقية. وأن الساحات ليست حكرا على محتجي تشرين.
وكان تجمعهم على بعد نحو كيلومتر واحد من ساحة الحبوبي التي خرج فيها متظاهرون اخرون يطالبون بالاصلاحات ومحاسبة الفاسدين، وبحسب مصادر اعلامية فان مشادات حدثت بين الطرفين اسفرت عن وقوع المواجهات بدأت بالحجارة والعصي، وتطورت لاطلاق النار واقتحام انصار التيار الصدري لساحة الحبوبي التي انسحب منها المتظاهرون.
الاشتباكاتُ استمرت طوالَ الليل رغم فرض السلطات الأمنية حظراً على التجول، وعند الصباح عاد متظاهرونَ الى التجمعِ في الشوارع المحيطة بالساحة على ضوء هذه الاحداث حذّر صالح محمد العراقي المقربُ من زعيمِ التيار، السيد مقتدى الصدر، الحكومةَ بأنّ للعراق جنودَه اذا لم تستطع حمايةَ محافظةِ ذي قار.
واثرَ هذه التطوراتِ أقالت السلطاتُ قائدَ شرطةِ المدينة بسبب فشله في السيطرة على المواجهات.
من جانبه اوفد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي عدداً من قادة الأمن ومسؤولين في وزارة الداخلية للمدينة لضبط الأوضاع ومنع توسع المواجهات. وقالت قيادة عمليات ذي قار إن المئات من عناصر الأمن نزلوا إلى الشوارع، وانتشروا بشكل مكثف للسيطرة على الوضع الأمني. واضافت انه تم تكثيف الوجود الأمني في عدد من الطرق المهمة.
احداث الناصرية فتحت الباب للكثير من الاسئلة التي لا جواب عليها حتى الان، اهمها من المسؤول عن الاحداث الاخيرة، وهل القوات الامنية تستطيع ضبط الامن في المحافظة، والى اين تتجه الامور فيها؟

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

لائحة اتهام ترامب ستحال الى مجلس الشيوخ يوم الاثنين وادانة ترامب تعني حرمانه من اي منصب فدرالي

قال زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ السيناتور تشاك شومر اليوم الجمعة إن رئيسة مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *