أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / مسؤول جمهوري في ولاية حورجيا يكشف عن تعرضه لضغوط كبيرة وتهديد بالقتل بعد تاكيده نزاهة الانتخابات في الولاية

مسؤول جمهوري في ولاية حورجيا يكشف عن تعرضه لضغوط كبيرة وتهديد بالقتل بعد تاكيده نزاهة الانتخابات في الولاية

كشف سكرتير الشؤون الخارجية لولاية جورجيا الأميركية، عن تعرضه للتهديد بالقتل وممارسة ضغوط كبيرة عليه مؤخرا من قبل أعضاء الحزب الجمهوري، وذلك بعد تأكيده على نزاهة الانتخابات في الولاية.

وتأتي هذه الضغوطات على رافنسبيرغر، الذي خالف حزبه الجمهوري بعد دفاعه عن عملية التصويت في الولاية التي يتقدم في المرشح الديمقراطي جو بايدن، في الوقت الذي تعيش فيه جورجيا مرحلة شاقة بإعادة فرز 5 ملايين صوت يدويا.
في مقابلة مع صحيفة “واشنطن بوست”، قال رافينسبيرغر إنه يتعرض لتهديد بالقتل، مشيرا إلى أنه أبلغ السلطات بهذه التهديدات.
وأعرب رافنسبيرغر عن سخطه إزاء تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وحلفائه حول مدى نزاهة نتائج انتخابات جورجيا، وهي الولاية التي يفوز فيها مرشح جمهوري في العادة.
وأضاف: “إنه امر محبط للغاية، لا سيما عندما يأتي هذا الشيء من الزملاء في الحزب الجمهوري”، مؤكدا أنه “سيتم التحقيق بدقة في مزاعم الاحتيال، ولكن لا يوجد دليل موثوق بحدوث تزوير على نطاق واسع بما يكفي للتأثير على نتيجة الانتخابات”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

كتائب حزب الله : التفجير الارهابي المزدوج في ساحة الطيران خلفه مؤامرة مرتبطة بمحور الشر الأمريكي الصهيوني السعودي

قال متحدث كتائب حزب الله محمد محيي اليوم الجمعة، إن التفجير الارهابي المزدوج في ساحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *