أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / رسالة من قائد حرس الثورة الاسلامي الى المقاومة والى ابناء غزة يعدهم بتطوير قدراتهم الصاروخية ويعد “الضفة ” بتعزيز قدراتهم الدفاعية

رسالة من قائد حرس الثورة الاسلامي الى المقاومة والى ابناء غزة يعدهم بتطوير قدراتهم الصاروخية ويعد “الضفة ” بتعزيز قدراتهم الدفاعية

وجه القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري رسالة الى ابناء غزة والى المقاومة والى كافة الشعب الفلسطيني حملت تهنئة الشعب الايراني والحرس الثوري لهم بانتصار المقاومة في غزة، وشدد قائد الحرس الثوري على عزم الجمهورية الاسلامية، على تعزيز دعم زيادة حجم ومديات ودقة صواريخ المقاومة الفلسطينية في غزة وهي الصورايخ التي اعترف مكتب نتنياهو في العدوان الاخير بانها جميعها ايرانية ، بالاضافة الى العمل على دعم ومساعدة الفصائل والتنظيمات في الضفة الغربية ، وتعزيز قدراتها الدفاعية، مخاطبا الفلسطينيين ، ان الشعب الايراني والحرس الثوري سيواصلان دعمهما لكم اكثر مما مضى.

وجاءت رسالة اللواء جعفري الى ابناء غزة وقيادة المقاومة في اعقاب انتصار المقاومة الفلسطينية في صد عدوان قوات الاحتلال الصهيوني في عدوان الـ51 يوما جاء فيها :
بسم‌الله الرحمن الرحيم
… وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيوتِ لَبَيْتُ الْعَنكَبُوتِ
ياابناء غزة المظلومين وقادة جبهة المقاومة الفلسطينية الشجعان.
واخيرا وفي ظل مقاومتكم وعون البارئ تعالى تحطم بيت العنكبوت ، فنبارك لكم هذه النصر العظيم الذي سيبقى مفخرة كبيرة وخالدة في تاريخ الاسلام والجهاد العادل للمسلمين الى الابد.
لقد كنا نرى وحدتكم خلال هذا الجهاد الصعب وكنا نتمنى في كل لحظة ان نكون الى جانبكم في قتالكم ضد عدو الاسلام القديم ونتطلع الى ان تتحق هذه الامنية .
لاشك ان مقاومتكم على مدى 51 هذه ، ستكون منطلقا لانهيار الكيان الصهيوني السفاح وقاتل الاطفال وينبغى تكريس المساعي والاستعداد الشامل لبناء مستقبل وضاء يلوح في الافق.
ان ثورتنا الاسلامية العملاقة ومن خلال مسيرتها المندفعة اليوم قد استقطبت انظار المسلمين والاحرار بالعالم وان مقاومتكم وانتصاركم قد ساهم في تكريس العمق الاستراتيجي للثورة الاسلامي في مساحة جغرافية اكبر ورغم كل مساعي الاعداء في الاعوام الاخيرة في التركيز على الايقاع بين المسلمين الثوار في المنطقة لاشغالهم عنكم ولكن بلطف البارئ تعالى والقيادة الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي العزيز تم فضح هذه المؤامرة الاستراتيجية للعدو وتمكنت جبهة الثورة الاسلامية ومن خلال اعلامها الواعي تجاوز هذه المرحلة بنجاح
وان تبقى فلسطين كما قال الامام الخميني الراحل (ره) بضعة الاسلام.
اعلموا اننا سنبقى الى جانبكم حتى النهاية دفاعا عن مبادئكم وايمانكم وعزتكم واستقلالكم حتى تحرير كامل ارضكم واقرار سيادتكم على كامل فلسطين المحتلة وسندافع عن هذه المبادئ المقدسة.
يجب في هذا الطريق الصعب والطويل العمل على تعزيز القدرات التنظيمية للفصائل وتقوية بناها التحتية وقدراتها الدفاعية اكثر فاكثر وتوسيع ذلك بحسب توصيات امامنا الى الضفة الغربية وزيادة كثافة ومديات ودقة صواريخها وذلك من خلال الاعتماد على قدرات البارئ ورفع المعنويات على كافة الصعد والتمسك باهدافنا ومبادئنا الرفيعة
حتى يؤمن العالم اكثر فاكثر باحقية القران واياته النورانية ويثقوا بان الالتزام بالامر الالهي “واعدو لهم من استعطم من قوه” وتحمل ضغوط الاعداء وصعاب طريق الصمود من اجل الله سيقود لاريب الى تحقيق الوعد الالهي : “ان تنصرالله ?نصرکم و…”.
اليوم جميع الثوار باتوا يعلمون انه يجب يعرفوا اكثر مما مضى منزلة الشعب الصابر والمؤمن في غزة وكل الفلسطينيين المقاومين والثوار
وان يجعلوا اعادة اعمار المناطق والمنازل المدمرة وان يجعلوا تحقيق الرفاه لهم على راس اولوياتهم .
كونوا واثقين بان الشعب الايراني الثوري والحرس الثوري في ايران سيكونان وكما في السابق سندا وناصرا لكم في كافة المجالات الدفاعية والاجتماعية.
اننا واقفون الى جانبكم حتى النهاية ،فتمسكو براية الجهاد في سبيل الله خفاقة فان عزكم وعز جميع المسلمين رهن بهذا الجهاد المقدس واعلموا ان زوال النظام الصهيوني الخاوي بعون الله هو اسمى انجاز في هذا الطريق الالهي وان النصر النهائي ليس ببعيد.
وما النصر إلا من عند الله العز?ز الحک?م
القائد العام لحرس الثورة الاسلامية في ايران

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

كتلة صادقون : أمريكا باتت تشكل خطرا على العراق على مستوى الأمن الاقتصادي والسياسي ولديها خطط خبيثة ضد الحشد الـشعبي

اكد النائب عن كتلة الصادقون النيابية سعد الخزعلي، عن وجود محاولات دولية أمريكية خبيثة هدفها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *