أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / رئيس لجنة الامن القومي في البرلمان الايراني : واجب الدول الإسلامية هو الدفاع عن المسجد الاقصى القبلة الأولى للمسلمين والقضية الفلسطينية

رئيس لجنة الامن القومي في البرلمان الايراني : واجب الدول الإسلامية هو الدفاع عن المسجد الاقصى القبلة الأولى للمسلمين والقضية الفلسطينية

قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني خلال لقائه السفير الأوزبكي إن واجب الدول الإسلامية هو الدفاع عن مسجد الاقصى القبلة الأولى للمسلمين والقضية الفلسطينية.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني “مجتبى ذو النوري” لسفير جمهورية أوزبكستان في طهران “بهادر عبد الله اوف” حيث أشار الاخير خلال اللقاء الى أهمية العلاقات الثنائية والودية بين البلدين.
وأكد ذوالنوري ان واجب الدول الإسلامية هو الدفاع عن القبلة الأولى للمسلمين والقضية الفلسطينية، لذلك من المتوقع أن تتخذ جميع الدول الإسلامية وخاصة الدول ذات النفوذ إجراءات فعالة في هذا الصدد.
كما أعرب السفير الأوزبكي في طهران بهادر عبد الله اوف عن ارتياحه للاجتماع ودعا إلى توسيع العلاقات بين البلدين لتعزيز الدين الإسلامي على أساس فكرة التنوير، مستشهداً بالقواسم المشتركة التاريخية والسياسية والثقافية بين البلدين.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

العالم الاسلامي يتفاعل مع دعوات مقاطعة البضائع الفرنسية ردا على الاساءة الفرنسية المتعمدة للرسول الاعظم ص واتهام الاسلام بالارهاب

ردا على الرعاية الرسمية للسلطات الفرنسية للاساءة لشخصية الرسول الاعظم صلى الله عليه واله ٫ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *