أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / ارمينيا تعلن إسقاط ثلاث مروحيات تابعة لجيش أذربيجان خلال 24 ساعة ووزارة الدفاع الاذرية تنفي

ارمينيا تعلن إسقاط ثلاث مروحيات تابعة لجيش أذربيجان خلال 24 ساعة ووزارة الدفاع الاذرية تنفي

أعلنت وزارة الدفاع الأرمنية، اليوم الخميس، عن إسقاط ثلاث مروحيات تابعة لجيش أذربيجان خلال آخر 24 ساعة، في منطقة قره باغ المتنازع عليها بين الطرفين.

وصرح المتحدث باسم الوزارة، أرتسرون أوفانيسيان، أثناء إفادة صحفية عقدها اليوم الخميس بأن خسائر القوات الأذربيجانية خلال اليوم الأخير تقدر بـ350-360 قتيلا ونحو 600 جريح، مضيا:”تم إسقاط ثلاث مروحيات ودُمّرت نحو 15 آلية مدرعة من مختلف الأنواع، وقاذفة صواريخ من طراز “سميرتش” وثماني طائرات مسيرة”.
وشدد المتحدث الأرمني على أن جميع محاولات التقدم من الجانب الأذربيجاني أفشلت وبأت بالفشل.
ولفت أوفانيسيان إلى اتساع رقعة استخدام المدفعية في قره باغ، مضيفا: “حصلت قبل قليل على معلومات بشأن اشتداد حدة المواجهات”.
ويأتي ذلك عقب إعلان وزارة الدفاع في جمهورية قره باغ المعلنة من جانب واحد عن إسقاط عسكرييها مروحية حربية أذربيجانية وتحطمها في أراضي إيران المجاورة.
من جانبها، نفت وزارة الدفاع الأذربيجانية عبر قناتها الرسمية في تطبيق “تلغرام”، نفيا قاطعا إسقاط أي من مروحياتها أو طائراتها في قره باغ، مشددة على أن هذه التقارير تتناقض مع الواقع، وأن كافة وسائل الطيران الأذربيجانية حيز التنفيذ بالكامل وفي حالة الاستعداد القتالي القصوى.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

محمد شياع السوداني يستقبل نوابا سابقين وممثلين لقوى سياسية مختلفة

أكد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، على ضرورة التكاتف بين السلطات المختلفة بما يسهم في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *