أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / قائد في حرس الثورة الاسلامية : لن نبدأ الحرب ولكننا اذا تعرضنا لأي هجوم فلن يكون لنا خط احمر للرد

قائد في حرس الثورة الاسلامية : لن نبدأ الحرب ولكننا اذا تعرضنا لأي هجوم فلن يكون لنا خط احمر للرد

اكد مساعد قائد حرسِ الثورة الاسلامية لشؤونِ العمليات؛ العميد عباس نيلفروشان؛ أن أميركا محاصرة بالمنطقة من قبلِ محورِ المقاومة وأنها يجب عليها الخروج منها خاصة بعد جريمتها الأخيرة باغتيالِ القائد الشهيد سليماني ورفاقه ٫ موضحا : لن نبدأ الحرب ولكننا اذا تعرضنا لأي هجوم فلن يكون لنا خط احمر للرد

وأشار نيلفروشان ؛ إلى أن محور المقاومة وقف بثبات في مواجهة الإرهاب الذي تأسس لتحقيقِ أهداف نظامِ الإستكبارِ العالمي في المنطقة.
ولفت العميد عباس نيلفروشان إلى أن الوضع الراهن وتطبيع بعض الأنظمة العربية مع الإحتلالِ يساعد كثيرا على زوالِ الكيان الصهيوني؛ مضيفاً أن حرس الثورة الاسلامية سيحاسب الكيان الصهيوني والدول المطبعة معه على أي تحرك ضد إيران بالمنطقة.
وشدد القائد في حرس الثورة الاسلامية علي: “ان نظام الاستكبار العالمي يبحث عن سبل للنفوذ في الدول الاسلامية وتحقيق اهدافه واهمها الحفاظ على الكيان الصهيوني ٫ مؤكدا ان اميركا ليست في ظرف يسمح لها ان تهدد الجمهورية الإسلامية وهي ليست قادرة على القيام بخطوة عسكرية ضد ايران او محور المقاومة..موضحا : لن نبدأ الحرب ولكننا اذا تعرضنا لأي هجوم فلن يكون لنا خط احمر للرد”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

سوريا تؤكد حقها في استعادة الجولان وتطالب مجلس الأمن بمساءلة إسرائيل

جددت سوريا تمسكها بحقها في استعادة الجولان المحتل “بجميع الوسائل المتاحة التي يكفلها القانون الدولي”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *