أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / مكتب رئيس الوزراء الاسبق المالكي ينفي تقارير قناتي الحرة والعربية الحدث وجود خطط لتحرك عسكري يطيح بالكاظمي

مكتب رئيس الوزراء الاسبق المالكي ينفي تقارير قناتي الحرة والعربية الحدث وجود خطط لتحرك عسكري يطيح بالكاظمي

نفى مكتب رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي ،السبت،الانباء التي روجت لها قناتا الحرة التي تشرف عليها المخابرات الامريكية و ” قناة العرببة” الحدث الممولة من البلاط السعودي٫ والتي اشارت الى وجود تحرك عسكري للإطاحة برئيس الحكومة مصطفى الكاظمي.

وقال هشام الركابي مدير مكتب المالكي في تغريدة على “تويتر”: “لم يعرض الكاظمي في اللقاء (اجتماع الكاظمي مع الكتل السياسية قبل أيام) أية تسجيلات أو وثائق تتحدث عن ما يشاع أنه تحرك للإطاحة به”.
وأضاف، أن “ماذكرته قناتا العربية والحرة عار عن الصحة، لأن الجميع حريص على الاستقرار بعيدا عن إرباك الأوضاع وإضعاف الدولة”.
من جهته قال عدنان الأسدي النائب عن ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه نوري المالكي، إن “ما ذكرته قناة العربية عن وجود تحرك عسكري يقوده المالكي وهادي العامري للإطاحة بحكومة الكاظمي، عار عن الصحة ولم يعرض في اللقاء أية أدلة”.
وأضاف، أن ” المالكي والعامري” إذا أرادا إنهاء أية حكومة لا تخدم الشعب العراقي وتبتعد عن مصالحه الأساسية فالبرلمان وآلياته الدستورية موجودة ولا يحتاجان الى تحرك عسكري”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الرئيس الأمريكي السابق أوباما يشن هجوما غير مسبوق على ترامب ويتهمه بتمزيق سمعة أمريكا في العالم

شن الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، هجوما لاذعا على ترامب، متهما إياه بـ” تمزيق سمعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *