أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / البيت الابيض يشهد توقيع مراسم اتفاقات الخيانة بين البحرين والامارات والكيان الصهيوني وتظاهرات في فلسطين والعالم تندد بها

البيت الابيض يشهد توقيع مراسم اتفاقات الخيانة بين البحرين والامارات والكيان الصهيوني وتظاهرات في فلسطين والعالم تندد بها

شهد البيت الأبيض مراسم توقيع الإمارات و البحرين اتفاقات الخيانة بتطبيع العلاقات مع الكيان الاسرائيلي برعاية أميركية.

وسبق توقيع اتفاقيتي الخيانة ، اجتماعات منفردة عقدها الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير خارجية الإمارات عبدالله بن زايد الذي برر توقيع الاتفاقية بمزاعم جلب المزيد من الأمل إلى المنطقة ، على حد تعبيره.
كما التقى ترامب قبيل بدء مراسم التوقيع وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني.
وكشف ترامب أنه “أجرى مباحثات مع الملك السعودي سلمان وولي العهد محمد بن سلمان”، مؤكدا أنهما منفتحان وسينضمان إلى السلام”.
وقال ترامب إن “اليوم تاريخي للسلام في منطقة الشرق الأوسط”، وأضاف: “أمرت بقطع التمويل عن الفلسطينيين لأنهم لا يحترموننا”.
وزعم ترامب قائلا: “إيران ترغب بعقد اتفاق معنا لكنني قلت لهم أن يتريثوا إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية”.
وتجمع العشرات أمام البيت الأبيض اليوم احتجاجا على توقيع اتفاقيتي التطبيع وهم يلوحون بالأعلام الفلسطينية ويهتفون “لا لا للتطبيع” و”التطبيع خداع”.
وقال ترامب إن “إسرائيل” والإمارات والبحرين سوف تتبادل السفراء وستتعاون فيما بينها كدول صديقة.
وزعم ترامب ان هذه الاتفاقات سوف تؤسس لسلام شامل في المنطقة قائم على الصداقة والاحترام المتبادل”.
وقال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو “إننا أمام يوم تاريخي وفجر جديد للسلام” على حد تعبيره، مضيفاً: “نحن مفعمون بامتنان عميق للرئيس ترمب لقيادته الحاسمة وقد اصطف إلى جانب “إسرائيل” بشجاعة”.
وأضاف نتنياهو : “ترامب توسط بنجاح للتوصل إلى هذا السلام التاريخي”، ونثمن موقف الرئيس ترامب في التصدي لإيران”، على حد تعبيره.
وتابع بالقول: “نحن مفعمون بامتنان عميق للرئيس ترمب لقيادته الحاسمة وقد اصطف إلى جانب “إسرائيل” بشجاعة ضد “، وأضاف: “أشكر الإمارات على العمل مع “إسرائيل” وأميركا على توسيع دائرة السلام”.
وقال نتيناهو “عملت على تعزيز ركائز إسرائيل لكي تصبح قوية جدا لأن القوة تفضي إلى السلام وأنا ممتن لولي عهد الإمارات وملك البحرين”.
وقال ان قوة اسرائيل هي التي صنعت ما اسماه السلام ٫ والمصيبة حقا ان وزير خارجية الامارات عد الله بن زايد ونظيره البحريني صفقا لنتيناهو وهو يتحدث عن قوة اسرائيل .
من جانبه قال وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد : “إنني أمد يد السلام واستقبل يد السلام”، مضيفا إن “هذه المبادرة لم تكن ممكنة لولا جهود ترامب وفريقه”، مضيفا: “نحن أمام إنجاز تاريخي كبير”، على حد تعبيره.
وشكر عبد الله بن زايد رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو قائلا : “يسعدنا أن تكون الإمارات جزءا من دفع الاستقرار في المنطقة”.
وشكر عبدالله بن زايد “الدور الأميركي الذي وصفه بالإيجابي في المنطقة”.
هذا ووصف وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني اتفاق الخيانة بانه اليوم الذي يمثل لحظة تاريخية لكافة شعوب الشرق الأوسط”، وزعم أن “الإعلان الذي يدعم السلام بين البحرين و”إسرائيل” خطوة تاريخية في الطريق إلى سلام دائم”، على حد تعبيره.
وحضر الحفل حشد من المسؤولين الأميركيين، بينهم مستشار ترامب جاريد كوشنر ووزير الخارجية مايك بومبيو، بالإضافة إلى السيدة الاميركية الأولى ميلانيا ترامب وزوجة رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي سارة نتنياهو.

هذا وخرجت تظاهرة في العاصمة الاميركية واشنطن تنديدا باتفاق الخيانة لتطبيع العلاقات بين الامارات والبحرين من جهة وكيان الاحتلال الاسرائيلي من جهة اخرى.
وتجمع المتظاهرون في محيط البيت الابيض الذي يستضيف المطبعين. واكد المتظاهرون ان القضية الفلسطينية ستبقى حية لدى الشعوب الحرة في العالم. وشددوا على ان اتفاق التطبيع هذا لا قيمة له طالما ان الشعوب لم ولن تطبع مع كيان الاحتلال الاسرائيلي. واشار المتظاهرون الى ان اتفاقيات التطبيع هذه لن تعطي الاحتلال الحق في الاراضي الفلسطينية. مشددين على ان التطبيع خروج عن ارادة شعوب المنطقة.
وتشهد بلدان العالم تظاهرات للمسلمين والفلسطينيين منددة بالتطبيع الاماراتي البحريني ومدينة له.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

اللواء صفوي مستشار قائد الثورة الاسلامية : شعوب المنطقة ترفض التطبيع مع إسرائيل

قال يحيى صفوي، المستشار العسكري للمرشد الإيراني، إن دولا عربية صغيرة طبعت علاقاتها مع إسرائيل، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *