أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الجيش اللبناني يقتل الارهابي ” خالد التلاوي ” الذي قتل اربعة من عناصر الجيش ليلة الاحد

الجيش اللبناني يقتل الارهابي ” خالد التلاوي ” الذي قتل اربعة من عناصر الجيش ليلة الاحد

تمكن الجيش اللبناني من القضاء على ارهابي بدعى خالد التلاوي بعد تحديد مكان الخلية الارهابية التي يتزعمها في أحد البساتين في “سهل دنحي”، حيث اشتبك مع العناصر المطلوبين الثلاثة، وتمكنوا من قتل التلاوي في حين تستمر ملاحقة العنصرين الآخرين.

وسقط أربعة قتلى من عناصر الجيش اللبناني أثناء مداهمة شقة كان يتواجد فيها إرهابيون على رأسهم المطلوب خالد التلاوي، مساء الأحد، حين حاولت دورية من مخابرات الجيش مداهمة شقة في مخيم البداوي تحصن فيها الإرهابي المطلوب.
بعدها نفذ الجيش اللبناني انتشاراً كثيفاً في منطقة جبل البداوي ومحيطه، بالاضافة لدوريات مكثفة وحواجز متنقلة في جميع الشوارع والمناطق المحيطة.
وكان الارهابيون تمكنوا من سلب سيارة بقوة السلاح بعد تنفيذ جريمتهم ولكنهم اصطدموا بأحد الحواجز التابعة للجيش وأطلقوا النار باتجاههم، ثم فروا باتجاه الاحراج المحيطة بقضاء زغرتا، حيث عملت القوة الضاربة على تطويق المكان بحثا عن المجرمين، بحسب ما أكدت معلومات أمنية.
ويعتبر الارهابي التلاوي من أخطر المطلوبين، وقد قام بقتل 4 عناصر من مخابرات الجيش مساء الأحد، بالاضافة لضلوعه بجريمة كفتون في الكورة والتي ذهب ضحيتها 3 شبان من أبناء البلدة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ولي عهد نظام ال خليفة سلمان بن حمد يجري اتصالا مباشرا مع نتنياهو لبحث وسائل التنسيق والتعاون مع الكيان الصهيوني

في سلسلة الخطوات الخيانية لنظام ال خليفة في التنسيق والتعاون مع الكيان الاسرائيلي بعد توقيع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *