أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / منظمة التحرير وحماس ترفضان بيان مجلس التعاون الخليجي الذي هاجم ادانة اجتماع الفصائل الفلسطينية لاتفاق الخيانة بين ابو ظبي وتل ابيب وكل خطوات التطبيع

منظمة التحرير وحماس ترفضان بيان مجلس التعاون الخليجي الذي هاجم ادانة اجتماع الفصائل الفلسطينية لاتفاق الخيانة بين ابو ظبي وتل ابيب وكل خطوات التطبيع

رفضت منظمة التحرير الفلسطينية، وحركة “حماس”، بيانا لأمين عام مجلس التعاون “نايف الحجرف”، هاجم فيه اجتماعا فلسطينيا رفض تطبيع الإمارات مع الكيان الإسرائيلي ووصفه باتفاق الخيانة وخيانة للقدس والمسجد الاقصى وخيانة لفلسطين وشعب فلسطين.

واعتبر عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة “واصل أبويوسف”، أن “ما تحدث به الحجرف ليس في مكانه”.
وأضاف أن اجتماع أمناء الفصائل، بحضور الرئيس “محمود عباس”: “كان اجتماعا وازنا، وجاء لمواجهة مخاطر صفقة القرن الأمريكية، ومكافحة خطر التطبيع”.
وتابع واصل ابو يوسف قائلا : “الموقف الذي أعلنه ممثلو الفصائل ليس سرا، ودائما لدينا مواقف واضحة ومعلنة تجاه القضايا المختلفة على الساحة الفلسطينية أو العربية والدولية”.
من جانبها، أعربت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، عن رفضها لتصريحات “الحجرف”.
وقال الناطق باسم الحركة “حازم قاسم”، إن “مواقف حركة حماس والفصائل الفلسطينية هي مواقف وطنية وقومية أصيلة برفض اتفاق التطبيع بين الاحتلال والإمارات”.
وأضاف: “حماس لم تهاجم أحدا، ولكنها أعلنت موقفا رافضا قويا ضد توقيع الإمارات لاتفاق تطبيع مع الكيان الصهيوني”.
ولفت إلى أن حركته تعرب عن تقديرها للشعوب العربية وشعوب دول خليجية التي ترفض اتفاق التطبيع.
وهاجم نايف الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون، أمس الإثنين، اجتماعا للفصائل الفلسطينية، وجه انتقادات للإمارات على خلفية التطبيع مع الكيان الإسرائيلي.
وقال الحجرف، في بيان، إنه “يستنكر ما صدر من بعض المشاركين في اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية من لغة التحريض والتهديد غير المسؤولة تجاه دول مجلس التعاون”، دون ذكر اسم الدول.
غير أن الاجتماع الفلسطيني، الذي عقد الخميس بمدينة رام الله والعاصمة اللبنانية بيروت بشكل متزامن، جاء أغلبه رافضا موقف الإمارات بالإقدام على اتفاق تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، في 13 أغسطس/ آب الماضي.
وقوبل اتفاق الخيانة بين ابوظبي وتل ابيب برفض شعبي عربي واسع، وتنديد من الفصائل والقيادة الفلسطينية؛ حيث اعتبرته الأخيرة “خيانة” من الإمارات لمدينة القدس والمسجد الأقصى والقضية الفلسطينية.
واتفق قادة الفصائل، الخميس على ضرورة “تحقيق الوحدة الوطنية وإعادة ترتيب البيت الداخلي للتصدي للتحديات والمؤامرات التي تواجه القضية الفلسطينية”.
وأجمع القادة على أن القضية الفلسطينية تمر بمرحلة تاريخية “خطيرة” في ظل “صفقة القرن” الأمريكية، وخطة الضم الإسرائيلية لأجزاء من الضفة الغربية المحتلة، والتطبيع العربي مع العدو الإسرائيلي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

اللواء صفوي مستشار قائد الثورة الاسلامية : شعوب المنطقة ترفض التطبيع مع إسرائيل

قال يحيى صفوي، المستشار العسكري للمرشد الإيراني، إن دولا عربية صغيرة طبعت علاقاتها مع إسرائيل، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *