أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / عبد اللهيان : شعوب المنطقة والأمة الإسلامية ستقاتل من أجل تحرير القدس والأراضي المحتلة والمقاومة والقوة هما اللغة التي يفهمها الصهاينة

عبد اللهيان : شعوب المنطقة والأمة الإسلامية ستقاتل من أجل تحرير القدس والأراضي المحتلة والمقاومة والقوة هما اللغة التي يفهمها الصهاينة

أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي، الأمين العام للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية، إن شعوب المنطقة والأمة الإسلامية ستقاتل من أجل تحرير القدس والأراضي المحتلة ٬ وخلافا لبعض حكامها فان هذه الشعوب، تعتبر القضية الفلسطينية في مقدمة أولويات العالم الإسلامي .

ووصف حسين أمير عبد اللهيان الاجتماع الأخير لقادة المقاومة الفلسطينية في بيروت بأنه خطوة حاسمة لمستقبل فلسطين وتحرير الأراضي الفلسطينية المحتلة من نير الصهاينة الإرهابيين والعنصريين والمجرمين. مشددا على أن جميع الفلسطينيين ثبت لديهم أن ” المقاومة ” و”القوة ” هما اللغتان الوحيدتان اللتان يفهمهما الصهاينة المحتلون للقدس جيدا.
وأعتبر الأمين العام للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية، صحوة الشعب الفلسطيني وديناميكية المقاومة بأنها العامل الاساسي لفشل صفقة القرن ومؤامرة تطبيع العلاقات بين بعض الحكام العرب والكيان الصهيوني، معربا عن أمله في إلغاء اتفاقيات التسوية وبدء انتفاضة شعبية جديدة ضد الصهاينة في ظل توحيد صفوف الفصائل الفلسطينية والتركيز على عملية المقاومة.
وتأكيداً على دور الصهاينة في زعزعة استقرار المنطقة، وصف امير عبداللهيان، دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية لمدة 40 عاماً لمقاومة ونضال الشعب الفلسطيني بأنه واجب إسلامي لمواجهة جرائم امريكا والصهاينة، مشددا على أن شعوب المنطقة والأمة الإسلامية، تعتبران قضية فلسطين أولوية أولى للعالم الإسلامي وسوف تناضلان من أجل تحرير القدس والأراضي المحتلة.
الجدير بالذكر ان الفصائل الفلسطينية الذين التقوا برئاسة الرئيس محمود عباس، في بيروت ورام الله عبر دائرة تلفزيونية أكدت رفضها المطلق لجميع المشاريع الهادفة إلى تصفية قضيتها الوطنية، وتجاوز حقوقها المشروعة، وأكد الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية رفضهم لأي مساسٍ بالقدس ومقدساتها المسيحية والإسلامية.
وأدان المجتمعون في بيانهم الختامي كل مظاهر التطبيع مع الاحتلال واتفاقية الخيانة بين الامارات والكيان الصهيوني، معتبرين ذلك طعنةً في ظهر الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية، وتوافق المجتمعون على وسائل وآليات النضال لمواجهة الاحتلال على أرضنا المحتلة، بما في ذلك ما كفلته المواثيق الدولية من حق الشعوب في مقاومة الاحتلال. ودعوا القيادة الفلسطينية الشعب العربي والإسلامي وأحرار العالم للتصدي بكل ما أوتوا من قوة لهذه المخططات. وناقش اجتماع الأمناء العامين قواعد الاشتباك مع الاحتلال، بما في ذلك تفعيل العاملين الإقليمي والدولي لمواجهة تلك المخططات.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

نحت اسم 17 طفلا استشهدوا في العدوان الإسرائيلي على رمال شواطى غزه في مهرجان ” الاحتلال يقتل الطفولة”

تمكن فنانون فلسطينيون من نحت اسم 17 طفلا باستخدام الرمال، بطول 100 متر، في الهواء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *