أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / محامو ولي العهد السعوي السابق محمد بن نايف بعبرون عن قلقهم الكبير على مصيره بعد 5 أشهر من اعتقاله

محامو ولي العهد السعوي السابق محمد بن نايف بعبرون عن قلقهم الكبير على مصيره بعد 5 أشهر من اعتقاله

عبر محامون يمثلون ولي العهد السعودي السابق الأمير “محمد بن نايف” خارج السعودية ، عن قلقهم المتزايد بشأن سلامته، في ظل عدم السماح له بزيارة طبيبه الشخصي، وبقاء مكان وجوده مجهولاً بعد 5 أشهر من اعتقاله.

وقال الممثلون القانونيون، الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم بسبب حساسية القضية، إن عائلة “إبن نايف” لم تتمكن من زيارته منذ أن اعتقلت قوات الأمن السعودية ولي العهد السابق وشقيقه الأمير “نواف” وعمه الأمير “أحمد بن عبدالعزيز” في مارس/آذار الماضي، وفقا لما نقلته صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية.
وأضاف المحامون أن السلطات السعودية لم توجه تهما بشكل رسمي إلى الأمراء الثلاثة، وسمحت في البداية لأسرة “إبن نايف” بإجراء اتصالات هاتفية معه، لكن ذلك أصبح محدودًا الآن.
وأشار الممثون القانونيون إلى أن أسرة “إبن نايف” تعتقد أن الاتصالات الهاتفية مع ولي العهد السابق خضعت لمراقبة السلطات، ولذا كان التواصل معه “سطحيا للغاية”.

ويُعتبر “إبن نايف” وعمه “أحمد بن عبد العزيز” من المنافسين المحتملين لولي العهد السعودي الحالي الأمير “محمد بن سلمان”، الزعيم الفعلي للمملكة، والذي أدى صعوده السريع إلى السلطة إلى زعزعة عملية الخلافة التقليدية للملك “سلمان بن عبدالعزيز”، إذ أزيح “إبن نايف” من منصبه في يونيو/حزيران 2017، وتم احتجازه لفترة وجيزة قيد الإقامة الجبرية وتجريده من جميع سلطاته.
وبينما تم الإفراج عن الأمير “نواف” في أغسطس/آب الجاري، بحسب المحامين، لم ترد معلومات عن “إبن نايف” و”أحمد”، ولا يعلم أحد عن مكانهما شيئا.
وزادت مخاوف المحامين بشأن سلامة “إبن نايف” بعد أن اتهم أحد مساعديه السابقين، ضابط الاستخبارات السعودي السابق “سعد الجبري” علنا “إبن سلمان” باستهدافه هو وعائلته.
ورفع “الجبري” هذا الشهر دعوى قضائية في الولايات المتحدة يتهم فيها “إبن سلمان” بإرسال فريق اغتيال لاغتياله في منفاه بكندا قبل عامين.
كما اتهمت عائلة “الجبري” ولي العهد السعودي باحتجاز اثنين من أبناء ضابط الاستخبارات السعودي السابق -سارة (20 عاما) وعمر (22 عاما)- في مارس/آذار الماضي، واحتجازهما بمعزل عن العالم الخارجي بهدف الضغط على والدهما للعودة إلى المملكة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ميقاتي يصل بغداد ليطلب مزيدا من النفط العراقي والدعم لتامين جانب من احتياجات لبنان للوقود

بحث رئيس رئيس الوزراء اللبناني ميقاتي مع رئيس حكومة تصريف الاعمال الكاظمي في بغداد الاثنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *