أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / وزير الدفاع الايراني اللواء حاتمي : حكام الامارات ارتكبوا خطأ كبيرا بجر الكيان الصهيوني الى منطقة الخليج

وزير الدفاع الايراني اللواء حاتمي : حكام الامارات ارتكبوا خطأ كبيرا بجر الكيان الصهيوني الى منطقة الخليج

قال وزير الدفاع الإيراني، العميد أمير حاتمي، ان حكام الإمارات قد ارتكبوا أخطاء بحق منطقة الخليج .وقال حاتمي، في مقابلة خاصة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، اليوم الأحد، خلال زيارته إلى موسكو: ان “الشعب الإماراتي المسلم، شعب شقيق لنا لكن حكامهم، حكام الإمارات، ارتكبوا أخطاء، وآخرها كان جر الكيان الصهيوني إلى هذه المنطقة الحساسة”.

وتابع وزير الدفاع الإيراني : “بالتأكيد هذا الكيان، الذي يعتبر زعزعة الاستقرار والأمن في المنطقة المحيطة به أمرا بناء، سيكون حضوره في أي مكان مصدرا للفساد وعدم الاستقرار”.
وأعلنت الامارات يوم 13 أغسطس، عن اتفاق الخيانة مع الكيان الصهيوني وذلك بعد اتصال هاتفي ضم الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ورئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد.
وقوبل اتفاق الخيانة بتنديد فلسطيني واسع من القيادة وفصائل بارزة، مثل حماس وفتح والجهاد الإسلامي، فيما عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية. كما قوبل اتفاق الخيانة برفض واسع من الشارع الاسلامي والعربي، وتم احراق علم الامارات وصور بن زايد في العديد من الدول الاسلامية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

اللواء صفوي مستشار قائد الثورة الاسلامية : شعوب المنطقة ترفض التطبيع مع إسرائيل

قال يحيى صفوي، المستشار العسكري للمرشد الإيراني، إن دولا عربية صغيرة طبعت علاقاتها مع إسرائيل، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *