أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / لجنة الامن والدفاع النيابية : خروج القوات الامريكية من العراق .. قرار عراقي لاتراجع عنه

لجنة الامن والدفاع النيابية : خروج القوات الامريكية من العراق .. قرار عراقي لاتراجع عنه

اكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية بدر الزيادي، اليوم الاحد، عدم امكانية العودة من القرار العراقي بشان سحب القوات الاميركية من العراق، مبينا ان لدينا ملف كامل حول خروقات السفارة الامريكية سنسلمه للكاظمي.

وقال النائب الزيادي : انه ” لا توجد جهة عراقية تستطيع الدخول للقواعد الاميركية وكشف محتوياتها ونحن نواجه مشكلة مع القواعد ومخازنها“.
واضاف ان ” لدينا ملفا كاملا حول خروقات السفارة الامريكية سنسلمه لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وهو من سيتحمل مسؤولية الحد من خروقات السفارة باعتباره رئيس وزراء”.
وتابع الزيادي ان “قرار اخراج القوات الاجنبية واضح ولارجعة فيه و يجب ان يكون محور زيارة الكاظمي لامريكا هو جدولة خروج قواتها”.
ويبدأ رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الأسبوع المقبل، زيارة رسمية الى الولايات المتحدة الأمريكية، على رأس وفد حكومي، بناءً على دعوة رسمية.
وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء: ان الكاظمي سيلتقي بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في العشرين من الشهر الجاري.
واضاف المكتب الاعلامي، ان الزيارة ستشمل بحث ملفات العلاقات الثنائية بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية، والقضايا ذات الاهتمام المشترك، والتعاون المشترك في مجالات الأمن والطاقة والصحة والاقتصاد والاستثمار، وسبل تعزيزها. بالإضافة الى ملف التصدي لجائحة كورونا، والتعاون الثنائي بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين.
الجدير بالذكر ان هذه الزيارة تاتي في ظل غضب شعبي واسع من استمرار تواجد القوات الامريكية في العراق حتي الان رغم مضي سبعة شهور على تصويت مجلس النواب العراقي على قرار يقضي باخراج القوات الامريكية وكافة قوات التحالف الدولي من العراق ٫ وهو القرار الذي تجاهلته الادارة الامريكية في انتهاك فاضح لسيادة العراق . هذا وتسعى ادارة ترامب الى ابقاء عدد من قواتها في العراق بدرائع مختلفة ٬ ولكن فرار مجلس النواب لم يقبل بمثل هذا الاستثناء وهو صريح باخراج جميع القوات الامريكية من العراق وهو مار سيشكل اختبارا حاسما للكاظمي بين المضي بتنفيد قرار مجلس النواب القاضي باخراج القوات الامريكية او الرضوخ لمطالب الادارة الامريكية في البقاء في العراق وهو ما سيشكل ضربة سياسية قاصمة له في بداية سيرته السياسية في العراق والذي سيصنف عندها لدي لاشعب العراقي انه من اصدقاء امريكا وليس من الصف الوطني ٫ فهل سيسقط الكاظمي في الفخ الامريكي ام سيتجاوزه ويقف بقوة الى جانب قرار الشعب ومجلس النواب بخروج القوات الامريكية وكافة القوات الاجنبية من العراق.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ولي عهد نظام ال خليفة سلمان بن حمد يجري اتصالا مباشرا مع نتنياهو لبحث وسائل التنسيق والتعاون مع الكيان الصهيوني

في سلسلة الخطوات الخيانية لنظام ال خليفة في التنسيق والتعاون مع الكيان الاسرائيلي بعد توقيع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *