أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / قائد قوة القدس في حرس الثورة الاسلامية العميد قاآني : الانفجار والحريق في حاملة الطائرات نتيجة العمل والسلوك والجرائم التي ارتكبها الأمريكيون

قائد قوة القدس في حرس الثورة الاسلامية العميد قاآني : الانفجار والحريق في حاملة الطائرات نتيجة العمل والسلوك والجرائم التي ارتكبها الأمريكيون

قال قائد قوة القدس في حرس الثورة الاسلامية العميد إسماعيل قاآني، إن ما حدث لحاملة الطائرات الأمريكية هو “نتيجة العمل والسلوك والجرائم التي ارتكبها الأمريكيون”.

وأضاف اللواء قاآني اليوم الثلاثاء: في تعليق على الانفجار والحريق الذي اندلع في السفينة الحربية USS Bonhomme Richard في سان دييغو في ماليفورنيا قبل يومين “على الأمريكيين أن لا يتهموا الآخرين فيما حدث لحاملة الطائرات لأنه نتيجة للنيران التي أضرموها. وهذا وعد إلهي أن الذي يرتكب الظلم سيصاب بالعذاب”.
وتابع العميد قاآني قائلا : “فلا تبحثوا عبثا عن المسؤول في هذا الحادث فالذي حدث قد حصل نتيجة عملكم والله يعذبكم أنتم علی يدکم بما کنتم تعملون”.
وحذر فائد قوة القدس في حرس الثورة الاسلامية العميد قاآني من “الأيام الصعبة لم تحن بعد وهناك أيام عصيبة جدا تنتظر الولايات المتحدة والكيان الصهيوني”، مؤكدا على أن “الحقيقة هي أن الجيش الأمريكي منهك وتحولت تجهيزاته العسكرية إلى قطع حديد مهترئة”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

رئيس الموساد الاسرائيلي يكشف : اتفاقا التطبيع بين الامارات والبحرين يخدمان العمق الاستراتيجي لاسرائيل في الامن والاستخبارات

اعترف رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين،ان الهدف من إقامة العلاقات والتطبيع مع الحكومات العربية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *