أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / اليمن / الحوثيون / رئيس هيئة الاستخبارات اليمنية عبد الله الحاكم : اخترقنا غرف العمليات السرية لدول العدوان السعودي الاماراتي المدعوم اميركيا

رئيس هيئة الاستخبارات اليمنية عبد الله الحاكم : اخترقنا غرف العمليات السرية لدول العدوان السعودي الاماراتي المدعوم اميركيا

قال عبد الله الحاكم رئيس هيئة الاستخبارات في صنعاء إن “الإنجازات الاستخبارية التي تم تحقيقها تجاوزت الجبهات الحدودية ووصلت إلى عمق عواصم دول العدوان السعودي الاماراتي المدعوم اميركيا ٫ وغرف عملياتهم السرية، وأصبحت منظومة الاستخبارات قادرة على استباق أنشطة العدو بخطوات وإفشالها”.

وأضاف عبد الله الحاكم رئيس هيئة الاستخبارات -في تصريحات نشرها الموقع الرسمي لانصار الله الحوثيين ٬ انهم يمتلكون بنك أهداف هامة وحيوية في السعودية والإمارات وإسرائيل.
وحذر المسؤول الاستخباري الحوثي السعودية والإمارات من استهداف المنشآت النفطية والاقتصادية بمحافظة مأرب، قائلا “ذراعنا قوية وطويلة وقادرة على أن تمتد إلى كل منشآت دول العدوان النفطية والاقتصادية وتدميرها”.
وكان الحوثيون قد أعلنوا الأسبوع الماضي قيام سلاح الجو بتنفيذ عملية واسعة بعدد كبير من طائرات “قاصف2 كيه” المسيرة واستهدفوا غرفة العمليات والتحكم في مطار نجران (جنوب السعودية) ومخازن الأسلحة ومرابض الطائرات في قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط (جنوب غرب) وأهدافا عسكرية أخرى.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الرئيس بشار الاسد : الولايات المتحدة وتركيا حولتا المبادرات السياسية لحل الازمة في سوريا الى خرعبلات

قال الرئيس السوري بشار الأسد، في كلمة له أمام أعضاء مجلس الشعب السوري الجديد، اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *