أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / الجنرال ماكينزي بعد لقائه الكاظمي : ان الرجل يسير في حقل الغام والعراقيون ليست لديهم رغبة عاجلة لخروج القوات الامريكية

الجنرال ماكينزي بعد لقائه الكاظمي : ان الرجل يسير في حقل الغام والعراقيون ليست لديهم رغبة عاجلة لخروج القوات الامريكية

زعم قائد القيادة المركزية الأميركية، الجنرال كينيث ماكينزي، عقب اجتماعه مع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أن العراقيين ليس لديهم رغبة عاجلة لخروج القوات الأميركية وانهم يريدون بقاء أميركا إلى جانبهم ٫ ولم يكشف ماكينزي عن مصدر هذه المزاعم الا ان اعلانها بعد مقابلة الكاظمي توحي بانه سمع بوجود تاييد عراقي لبقائهم من الكاظمي اثناء لقائه به.

وخرج ماكينزي عقب اجتماعه بالكاظمي، بالقول إن “العراق ليس لديه رغبة عاجلة لخروج القوات الأميركية، وأنا على قناعة أن العراقيين يريدون بقاءنا”.
وقال ماكينزي : أن الكاظمي “يسير في حقل ألغام، أرى أنه يتوجب علينا مساعدته، ولا يزال يحاول العثور على الطريق الأنسب، ما قد يعني بأننا سنتوصل إلى حلول أقل من المثلى، وهو أمر ليس بالجديد فيما يخص العراق، لكنني أعتبر نفسي شخصاً متفائلاً عندما أنظر إلى رئيس الوزراء وإلى ما يفعله”.
وفي تصريح للجنرال الاميركي ماكنزي للصحفيين إثر مغادرة العراق، عبَّر الجنرال الأميركي عن ثقته بأن الحكومة العراقية ستطلب من القوات الأميركية البقاء في البلاد، رغم مطالب سابقة بسحبها، عقب اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني في غارة أميركية قرب مطار بغداد في كانون الثاني الماضي، حيث تعرضت القوات الأميركية بعدها لاستهداف متكرر بالصواريخ.
ومع تأكيد واشنطن وبغداد الشهر الماضي بأن القوات الأميركية لن تسعى إلى تأسيس قواعد دائمة في العراق، إلا أن عسكريين أميركيين رفيعي المستوى أكدوا على ضرورة إبقاء شكل من الوجود الأميركي المتواصل يذريعة محاربة التهديد المستمر من عناصر داعش.
ورفض ماكنزي التعليق على عدد القوات الأميركية التي يجب بقاؤها برأيه في العراق، قائلا إن ذلك القرار عائد للقادة المدنيين، ورغم أن ترامب تحدث مراراً عن سحب القوات من سوريا وأفغانستان، ألا أنه لم يركز على العراق بهذا الشأن.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الرئيس بشار الاسد : الولايات المتحدة وتركيا حولتا المبادرات السياسية لحل الازمة في سوريا الى خرعبلات

قال الرئيس السوري بشار الأسد، في كلمة له أمام أعضاء مجلس الشعب السوري الجديد، اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *