أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / السلطات في بوليفيا تضطر الى حفر مقابر جماعية للمتوفين بكورونا

السلطات في بوليفيا تضطر الى حفر مقابر جماعية للمتوفين بكورونا

اضطرت السلطات المحلية في بوليفيا الى حفر مقابر جماعية عبر البلاد لاستقبال موجة جديدة من ضحايا مرض كوفيد-19 مما أشاع قلقا بين البوليفيين إزاء توسع رقعة انتشار الوباء.

وسجلت بوليفيا 35500 حالة إصابة بالفيروس و1200 حالة وفاة. وعلى الرغم من أن هذه المحصلة منخفضة مقارنة ببيرو وتشيلي والبرازيل المجاورة فقد ارتفعت حالات الإصابة الجديدة في الأسابيع الأخيرة لترهق نظام الرعاية الصحية البوليفي الهش في بعض المناطق.
وتضررت بلدة كوتشابامبا الواقعة في وسط بوليفيا بشكل خاص من الفيروس. وتقوم جرافات وشاحنات بفتح حفر ضخمة لدفن أحدث الضحايا.
وقالت راكيل لويزا ممثلة دور دفن الموتى بالمنطقة إن السكان الذين يموتون نتيجة أسباب طبيعة يدفنون ولكن وضع المتوفين نتيجة كوفيد-19 معلق.
وقالت للصحفيين “لم يدفن أحد”، مضيفة أن هناك 135 جثة في انتظار الدفن.
وأثار هذا الوضع قلق السكان المحليين الذين يخافون من احتمال أن تؤدي تلك المقابر الجماعية إلى إصابات جديدة في الأحياء المحيطة بالمدافن.
وسجلت بوليفيا التي يبلغ عدد سكانها 11,7 مليون نسمة أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في 10 مارس، ولكن الحالات ارتفعت بعد ذلك مع تخفيف البلاد القيود للسماح بانتعاش اقتصادها المتعثر.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ترامب يهاجم منسقة فريق البيت الابيض المعني بمكافحة فيروس كورونا لانها حذرت من انتشار غير عادي للوباء

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منسقة فريق البيت الاببيض المعني بالعمل على مكافحة فيروس ” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *