أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / اليمن / الحوثيون / الصواريخ اليمنية التي دكت وزارة الدفاع ومبنى المخابرات وقاعدة سلمان الجوية .. وضعت السعودية امام خيارين .. اما وقف العدوان او انتظار مزيد من الصواريخ

الصواريخ اليمنية التي دكت وزارة الدفاع ومبنى المخابرات وقاعدة سلمان الجوية .. وضعت السعودية امام خيارين .. اما وقف العدوان او انتظار مزيد من الصواريخ

لاقت عملية الردع الرابعة ارتياحا شعبيا واسعا في المدن اليمنية ٫ و التي نفذتها القوات اليمنية بقصف صاروخي استهدف مبنى وزارة الدفاع ومقر المخابرات السعودية وقاعدة سلمان الجوية في العاصمة السعودية الرياض والتي تتخد منها قيادة تحالف العدوان مقرا لها ٫ كما استهدفت عملية الردع الرابعة قواعد عسكرية ومنشئات حيوية ٫ اعترف النطام السعودي بثلاث هجمات بصواريخ مسيرة وبثمان طائرات مسيرة .

وأكد اليمنيون أن هذا العمليات الانتقامية تاتي كرد استراتيجي على استمرار العدوان والحصار السعودي وصمت الامم المتحدة تجاه الاعتداءات التي تتعرض لها البلاد منذ سنوات.
وأكد اليمنيون أن لهم كامل الحق في الرد على استمرار العدوان والحصار وسياسة التركيع التي تنتهجها قوى التحالف بالضغط على المواطنيين بتضييق الخناق الاقتصادي تارة والتصعيد العسكري تارات اخرى.
وقال مواطنون يمنيون ان : الجيش اليمني واللجان الشعبية قادرون على ضرب اي منطقة في العمق السعودي، وهو يأتي ضمن الرد على تشديد الحصار ومنع وصول المشتقات النفطية .
ويرى مراقبون ان لهذه العمليات الاستراتيجية ابعاد وانعكاسات تؤكد ان رد ومبادرات انصار الله الجوثيون تأتي من مركز قوة وتبرهن قدرة الجيش اليمني واللجان الشعبية على الوصول إلى اهداف في العمق السعودي ٫ بل واختراق منظومة الدفاع الجوي من طراز الباتريوت التي تعاقد ولي العهد السعودي مع الرئيس ترامب على شراء عدة منظومات منها بعشرات المليارات من الدولارات ومنها المخصصة للدفاع عن العاصمة الرياض ٫ واذا بها تتحول الى حديد خردة ٫ وعحزت منظومة الدفاع الجوي باتريوت من صد الصواريخ اليمنية وهو مايشير الى تطور صناعة الصواريخ الباليستسة وفشل الباتريوت
وقال المحلل السياسي حسن الوريث : العملية التي تمت في العمق السعودي واستهداف العاصمة الرياض بالتحديد لها دلالات كبيرة بان الجيش اليمني قادر على الوصول الى اي مكان في السعودية والرد على استمرار العدوان والحصار والتصعيد الذي ينفذه تحالف العدوان.
استهداف العاصمة الرياض من خلال ضرب وزارة الدفاع والاستخبارات العسكرية وقاعدة الملك سلمان الجوية في عمليات الردع الرابعة حمل مدلولات استراتيجية في طبيعة المواجهة القادمة ٫ ووضع ولي العهد السعودي امام خيارات مرة ٫ اما الاستمرار في العدوان ٫ وهذا ما يعني تسقاط الصواريخ الباليستية على الرياض والمدن السعودية الاخرى وايضا على المنشات النفطية ومحطات الكهرباء ٫ وهو مايعين مواجهة النظام السعودي كارثة مروعة ٫ واما اعلان ولي العهد السعودي ايقاف العدوان والاعتراف بخسارة الحرب.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الجنرال ماكنزي يكشف عن “دور خطير ” للكاظمي مؤكدا : انه يتفق بوجهات النظر مع الاميركان بان الحشد الشعبي يقوم بدور ميليشيات !!

قال الجنرال كينيث ف. ماكينزي جونيور، القائد العام للقيادة المركزية الأمريكية، أن السلطات العراقية ترحب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *