أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / وزارة المالية تعلن انها لن ترسل اية مبالغ جديدة لاقليم كردستان بعد تحويل ٤٠٠ مليار دينار سببت غضبا شعبيا واسعا

وزارة المالية تعلن انها لن ترسل اية مبالغ جديدة لاقليم كردستان بعد تحويل ٤٠٠ مليار دينار سببت غضبا شعبيا واسعا

بعد غضب شعبي عارم من تحويل مبلغ ٤٠٠ مليار دينار لحساب اقليم كردستان ٫ أكدت وزارة المالية في بغداد ، انها لن ترسل أي مبلغ بعد الآن لإقليم كردستان العراق ما لم يتم التوصل لاتفاق نهائي بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم.

وقالت الوزارة، في بيان صحفي، إن “قرار إرسال الرواتب جاء بعد موافقة حكومة الإقليم على مقترح الوزارة الاتحادية بتسوية نهائية، وأن المبلغ المُرسل سيكون آخر دفعة على الإطلاق ترسلها بغداد إلى الإقليم، لأننا لن نرسل أي مبالغ لاحقة ما لم يتم التوصل إلى اتفاق نهائي”.
وأضافت أن “مبلغ الـ 400 مليار دينار عراقي المرسل، محتسب ضمن حساب حكومة إقليم كردستان لسداد نفقات الإقليم، ومن ضمنها رواتب الموظفين لشهر نيسان المنصرم، وحسب اتفاق أبرم مع الإقليم بموجب الكتاب المرقم 802 في 19/5/2020 والذي نص على الدخول في اجتماعات مكثفة بين ممثلي الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان لشهر حزيران للاتفاق على تسوية نهائية بين الطرفين باعتماد قانون الإدارة المالية الاتحادي”.
و‎صرفت الحكومة الاتحادية في العراق، مؤخرا، 400 مليار دينار عراقي (نحو 336 مليون دولار) لحكومة إقليم كردستان وأودعتها في حساب الإقليم بالبنك المركزي العراقي.
وفي 24 أبريل الماضي، طالبت الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي وزارة المالية بوقف صرف أي مستحقات مالية لإقليم كردستان العراق، واسترجاع الأموال التي صُرفت في الفترة الماضية، بسبب عدم قيام الإقليم بتسديد الواردات المالية المستحقة من بيعه النفط المستخرج من الإقليم خلال الفترة الماضية بالاضافة الى احتفاظه بايرادات الكمارك بمئات الميلايين من الدولارات من المنافذ الحدودية مع تركيا وايران.
الجدير بالذكر ان مواقع التواصل الاجتماعي للعراقيين اشتعلت في التنديد بقرار تحويل مبلغ ٤٠٠ مليار دولار لحساب الاقليم في ظل امتناع سلطات الاقليم عن تحويل ايرادات النفط والكمارك منذ عدة سنوات وقد قدر نواب ومسؤولون في الحكومة الاتحادية ما بذمة اقليم كردستان من ديون باكثر من ١٢٠ مليار دولار،

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

قوات الكاظمي تفرق تظاهرة منددة باساءة الاعلام السعودي للمرجعية الدينية وللمرحع السيد السيستاني وتعتدي على الاعلاميين ونقيب الصحفيين اللامي يلوذ بالصمت

اقدمت قوات مكافحة الشغب ومعها قوات حماية المنطقة الخضراء وسط بغداد على استخدام خراطيم المياه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *