أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / ردا على تهديدات الصهيوني “برايان هوك “.. طهران تجدد تاكيدها بانها ستحطم ضغوط امريكا القصوى

ردا على تهديدات الصهيوني “برايان هوك “.. طهران تجدد تاكيدها بانها ستحطم ضغوط امريكا القصوى

رد المتحدث باسم وزارة الخارجية السيد عباس الموسوي على التصريحات الاستفزازية لمستشار الرئيس الاميركي لشؤون ايران برايان هوك بالقول: ان الجمهورية الاسلامية ستحطم ضغوط اميركا القصوى عبر المقاومة القصوى وبالارادة الصلبة.

وكان برايان هوك عضو المنظمات الصهيونية وصديق الاسرائيليين ٬هدد بتعريض الاقتصاد الايراني للانهيار ما لم تتفاوض طهران بجدية مع الولايات المتحدة قائلا: “ان الجمهورية الاسلامية سترتكب خطأ فادحا ان اساءت الحسابات حول ثبات واشنطن”.
ووضع السيد الموسوي الادارة الاميركية امام خيارين؛ اما ان تقبل بالهزيمة وسلوك سبيل احترام مقدرات الشعب الايراني او الاستمرار بالمزيد من التعجرف والكراهية والعزلة.
الادارة الاميركية تعلم علم اليقين بان اي تعرض للجمهورية الاسلامية يعني تغيّر الاوضاع الدولية رأسا على عقب، ومع ذلك فانها تستخدم المكابرة والتهديدات الجوفاء ظناً منها انها بذلك تخيف ايران المؤمنة والمجاهدة.
لقد تابع العالم في ايار عام 2019 (اي قبل عام تقريبا) كيف رفض قائد الثورة الاسلامية سماحة الامام الخامنئي تسلم رسالة من الرئيس الاميركي الاخرق دونالد ترامب حملها رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي حيث قال اية الله خامنئي للضيف : (ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ليس لديها اية ثقة باميركا ولن تكرر تجربة المفاوضات المريرة السابقة مع الولايات المتحدة ابدا بشأن الاتفاق النووي) مضيفا (ان ايّ شعب لا يقبل التفاوض تحت الضغوط).
وبعد ان رفض الامام الخامنئي تسلم الرسالة سحبها ” رئيس الوزراء ابي ” عن الطاولة ووضعها تحت مؤخرته وهو المكان المناسب الذي يستحق ان تكون عندها رسالة امثال ترامب.
ان الجمهورية الاسلامية تصدت طيلة العقود الاربعة الماضية لاساليب متنوعة من الضغوط والعقوبات والحصارات الاميركية والاوروبية ٫ وخرجت من جميعها اصلب عودا واكثر قوة واقتدارا وامضى عزيمة على تحدي الاستفزازات السياسية والعسكرية والاقتصادية التي مارستها وماتزال حكومات الولايات المتحدة الارهابية ضد ايران.
اميركا تدرك قبل غيرها بانها لو تعرضت لناقلات الوقود الايرانية المتجهة الى فنزويلا الصديق والحليف لايران لكان الرد الايراني الفوري والحاسم متحققا وخاصة في مياه الخليج ومضيق هرمز ٫ لان الجمهورية الاسلامية صاحبة قول وفعل وهي معبأة نفسيا ومعنويا وقدراتيا للمواجهة مع اميركا المستكبرة كما ان لها معرفة دقيقة بالمواقع الاستراتيجية التی توجع واشنطن والتي يمكن ان تشتعل فيما لو فكرت بالتصادم.
،يتفق المراقبون على ان الجمهورية الاسلامية في غنى عن اي تفاوض مع امريكا ٫ وانها باتت تمتلك ارقاما صعية وقوية في معادلة المواجهة مع امريكا في مختلف المجالات وهو مايرعب الادارة الامريكية الغارقة الان في فشل تعهاملها مع تداعيات جائحة الكورونا والغارقة الان في غضب شعبي عارم بسبب مقتل المواطن الامريكي الاسود فلويد ،تنامي العنصرية في ظل سياسة ترامب العنصرية ٫ جتي اضطرت الشرطة السرية الخاصة بالبيت الابيض الى اغلاق البيت الابيض امام موجات المتظاهرين الغاضبين من ترامب وسياسته العنصرية .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

قوات الكاظمي تفرق تظاهرة منددة باساءة الاعلام السعودي للمرجعية الدينية وللمرحع السيد السيستاني وتعتدي على الاعلاميين ونقيب الصحفيين اللامي يلوذ بالصمت

اقدمت قوات مكافحة الشغب ومعها قوات حماية المنطقة الخضراء وسط بغداد على استخدام خراطيم المياه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *