أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / الجيش الايراني تعليقا على مناورات المارينز في جزيرتين سعوديتين : أية مغامرة او خطوة استفزازية ستواجه برد ساحق

الجيش الايراني تعليقا على مناورات المارينز في جزيرتين سعوديتين : أية مغامرة او خطوة استفزازية ستواجه برد ساحق

ردا على مناورات قامت بها قوات المارينز الامريكية في جزيرتين سعوديتين بمشاركة قوات سعودية ٫ اكدت هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، في بيان لها ، ان أي مغامرة او خطوة استفزازية في منطقة الخليج ستواجه ردا ساحقا من قبل القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية وستتحمل تداعياتها القوات المعادية بما فيها امريكا.

بواكد البيان ان الجمهورية الإسلامية الايرانية وكما اعلنت مرارا، لم ولن تبدأ في أي توتر وصراع داخل المنطقة، لكنها على اتم الجاهزية للدفاع بوقوة وصلابة عن وحدة أراضيها، ومن الواضح أن أي مغامرة او خطوة استفزازية ستواجه ردا ساحقا من قبل القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية وستتحمل عواقبها القوات معادية بما فيها الحكومة الامريكية.
ونصحت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة، الولايات المتحدة الامريكية وحلفاءها إلى الكف عن تحركاتها الاستفزازية والخطيرة والحؤول دون التصعيد افي هذه المنطقة واحترام القواعد والمقررات الدولية؛ محذرة بشدة من اثارة اي توتر وصراع اثناء عبورها من مياه بحر عمان والخليج الفارسي واجواء هذه المنطقة.
واضاف بيان الجيش الايراني ان “تشكيل تحالفات مزيفية بقيادة اميركا تحت ذريعة حماية الامن الملاحي، ، يعد خطوة خطيرة ومزعزعة للسلام والأمن الاقليميين.
واعتبر الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية في بيانها، التواجد العسكري الأمريكي بمنطقة الخليج ومضيق هرمز وبحر عمان، تهديدا للأمن الإقليمي.
وتابع البيان : ان الخليج ومضيق هرمز وبحر عمان باعتبارها مياه دولية مهمة وشريان الاقتصاد العالمي كانت على الدوام مناطق آمنة لحركة وعبور السفن النفطية والتجارية، وتميزت على مدى السنوات الماضية بالمستوى المطلوب من الامن؛ وعليه فإن الجمهورية الإسلامية الايرانية لطالما سعت بالتعاون مع دول المنطقة ، للحفاظ على هذا الاستقرار والهدوء.
وأضاف البيان : ان السلوك الخطير والمزعزع لسلامة الملاحة البحرية، بدا منذ مجيئ دولة امريكا المغامرة والارهابية وبعض حلفائها الى هذه المنطقة الحساسة.
واشارت الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية في بيانها، الى أن الولايات المتحدة ومن خلال تحركاتها الحافلة بالدمار وإنشائها قواعد عسكرية في المنطقة، تشكل في الواقع مصدر انعدام القانون والشر وزعزعة الأمن، وسبق للجمهورية الإسلامية الايرانية ان حذرت المجتمع الدولي مرارا من الممارسات الاميركية المزعزعة للاستقرار والنظام والامن الاقليميين وانتهاكها للقوانين والمعايير الدولية.
واكد البيان، انه يمكن اعتبار العام الماضي انه شهد ذروة الممارسات الشريرة والتحركات الأمريكية المزعزعة للامن في المنطقة والتي قامت زيفا بذريعة حماية امن الملاحة البحرية في الخليج ومضيق هرمز وبحر عمان بتشكيل تحالفات متعددة في المنطقة وارسال بوارجها العسكرية وزيادة تواجد قواتها العسكرية لتواصل كافة تهديداتها خارج نطاق القانون الدولي والقانون البحري.
وأضاف، انه بناء على ذلك فإن هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة للجمهورية الإسلامية الايرانية تصف وجود امريكا وحلفائها غير شرعي ومصدرا للشر وانعدام الأمن في المنطقة، وتنصحهم بالامتثال للقانون والقواعد الدولية عند المرور من المياه الاقتصادية الخالصة لإيران وكذلك الالتزام بالقوانين والقواعد الدولية وقوانين الجمهورية الإسلامية تمامًا، وان تتجنب اي خطوة متهورة وممارسات تتعارض والملاحة البحرية الامنة ونسج الروايات الكاذبة حول تحركاتهم الخطيرة.
وتابعت هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية في بيانها، ان ايران لديها إيمانا راسخا وتؤكد على الدوام، بأن دول المنطقة تتمتع بالقدرات اللازمة للحفاظ على أمن الخليج والممر المائي الحيوي لمضيق هرمز وبحر عمان ونقل الطاقة وإن التحالفات المزيفة الاجنبية بقيادة اميركا لن تساعد في حفظ الامن فحسب بل من شانها ان تزعزع النظام والامن الاقليميين.
واكد البيان : انه من الجانب الاخر، فإن البديل الوحيد الآمن والمطمئن لارساء دعائم السلام والاستقرار على صعيد منطقة الخليج ومضيق هرمز وبحر عمان يكمن في انسحاب القوات الأمريكية وحلفائها باعتبارها بؤرة انعدام السلام والاستقرار وتفويض امن دول المنطقة نفسها.
ويسود توتر شديد بين إيران والولايات المتحدة منذ انسحاب واشنطن بشكل أحادي عام 2018 من الاتفاق النووي المبرم مع إيران وإعادة فرضها عقوبات اقتصادية شديدة على طهران واقدام ادارة ترامب على اغتيال القائد الكبير الشهيد قاسم سليماني قائد فيلق القدس عندما كان يقوم بزيارة رسمية الى بغداد بدعوة رسمية واغتيل معه نائب رئيس هيإة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس باوامر مباشرة من الرئيس ترامب وتحريض كبير من وزير خارجيته بومبيو في الثالث من شهر كانون الثاني – يناير الماضي.
وتصاعد هذا التوتر مع وقوع حادث بين زوارق إيرانية وبوارج أميركية في مياه الخليج في 15 أبريل/نيسان، تبادل الطرفان المسؤولية عنه، وأعقبته سلسلة من التصريحات الشديدة اللهجة من الجانبين.

مناورات قوات المايرينز الامريكية في جزيرتين سعوديتين

وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد اعلنت أن وحدة المارينز الاستكشافية ومجموعة سفن باتان البرمائية أجرتا في الفترة ما بين 20 و22 من أبريل/نيسان الجاري، تدريبات عسكرية في جزيرتي كران وكرّين التابعتين للسعودية.

وذكرت الوزارة الدفاع الامريكية في مقال على موقعها أن التدريب الذي كان مخططا له سلفا منح لنحو ثمانمئة من قوات المارينز والبحارة الفرصة للتدريب بالعمليات العسكرية البرمائية في بيئة واقعية.

وشملت التدريبات التي استمرت ثلاثة أيام مجموعة متنوعة من المهام الأساسية لوحدة المارينز الاستكشافية بما في ذلك الغارات البرمائية، التي قد تسفر عن احتلال هدف والاستعداد لعمليات متابعة والاعتداءات البرمائية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

افغانستان : تفجير ارهابي مزدوج يؤدي الى استشهاد 14 شخصا في مدينة باميان ذات الاغلبية الشيعية

قالت الداخلية الأفغانية، اليوم الثلاثاء، إن 14 شخصا استشهدوا في تفجير ارهابي مزدوج وقعا بولاية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *