أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / هروب عدد من عناصر داعش من أحد السجون لقوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا

هروب عدد من عناصر داعش من أحد السجون لقوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا

أعلن مصطفى بالي المتحدث الإعلامي باسم قوات سوريا الديمقراطية، هروب عدد من السجناء التابعين لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في الحسكة، الاثنين.

وأكد بالي أن إرهابيي داعش سيطروا على الطابق الأرضي في سجن الحسكة، وبدأوا في هدم الجدران الداخلية والأبواب، مما أدى لفرار عدد منهم.
وأوضح المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من الولايات المتحدة، وتسيطر على مناطق عدة في شمال شرق سوريا، في تغريدة له على تويتر، الاثنين، أن “قوات مكافحة الإرهاب تتعامل مع الوضع لإعادة السيطرة على الطابق الأرضي في السجن و إعادة الهدوء للسجن عموما”.
وكتب بالي في تغريدته، “إرهابيو داعش يسيطرون على الطابق الأرضي بشكل كامل في سجن الحسكة، هدموا الجدران الداخلية و حطموا الأبواب. نجح البعض منهم بالهروب و جاري البحث عنهم”.
وقال مأمور سجن غويران في شمال شرق سوريا إن بعض سجناء داعش هربوا بـ “اختراق جدار”، مشيرًا إلى أن “الوضع لا يزال مستمراً”، فيما أكد أحد شهود العيان أنه “يستطيع سماع السجناء وهم يهتفون”.
ولم يتضح بعد، عدد أعضاء داعش الهاربين أو هوياتهم، فيما تتم إدارة هذا السجن من قبل قوات سوريا الديمقراطية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

النائب السابق عن كتلة صادقون يدعو الى رفض مشروع مد الانبوب النفط من البصرة الى العقبة في الاردن الذي سيكلف 26 مليار دولار

اتهم عضو كتلة الصادقون النائب السابق حسن سالم، الحكومة الحالية بتنفيذ أوامر أمريكية لافقار الشعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *