أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / اليمن / الحوثيون / القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية تستهدف العاصمة السعودية بصاروخيين باليستيين وصاروخ ثالث يستهدف جازان

القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية تستهدف العاصمة السعودية بصاروخيين باليستيين وصاروخ ثالث يستهدف جازان

اعلن ناشطون سعوديون ومصادر اعلامية سعودية قبل فجر اليوم الاحد، عن سماع دويِ انفجارين كبيرين في العاصمة السعودية الرياض.

واشارت مصادر سعودية الى أن الانفجار ناجم عن اعتراض صاروخين باليستيين فوق الرياض كما تحدثت انباء عن دوي انفجارات عنيفة في مدينة جيزان جنوبي السعودية.
فيما اعلن شهود عيان عن سقوط على الاقل صاروخ فوق احد الاهداف في الرياض ووقوع اصابات ٫ وسط تكتم السلطات السعودية على مكان وقوع الصاروخ والتكنكم علي الاسر
يذكر ان القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية باتت تمتلك قوة صاروخية نجحت في استهداف القواعد العسكرية ومنشئات النفط بصواريخ باليستية اصابت اهدافها بدقة كبيرة .
هذا وتحدث شهود عيان عن اطلاق الجيش اليمني واللجان الشعبية صاروخا باليستيا فجر اليوم استهدف منشئات حيوية في مدينة جازان سعودية زعم الجيش السعودي التصدي له فوق سماء المدينة .
بالمقابل أعلن متحدث القوات المسلحة اليمنية “العميد يحيى سريع”، أن الدفاعات الجوية تمكنت من التصدي بمنظومة فاطر واحد لتشكيل قتالي معاد في أجواء ومحيط العاصمة صنعاء وأجبرته على المغادرة قبل تنفيذ أيِ عملية عدائية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

تقرير امني اسرائيلي : : 2.6 مليون إسرائيلي عرضة لصواريخ حزب الله والمقاومة في غزة

كشف التقرير الجديد لمراقب الدولة في إسرائيل ٫ ان 2.6 مليون إسرائيلي عرضة لصواريخ حزب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *