أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس يندد بالعقوبات الامريكية على ايران في ظل ازمتها في مواجهة خطر فيروس الكورونا

اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس يندد بالعقوبات الامريكية على ايران في ظل ازمتها في مواجهة خطر فيروس الكورونا

اجرى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ٫ اتصالًا هاتفيًا مع وزير الخارجية الإيراني د. جواد ظريف، حيث عبّر عن التضامن مع الشعب الإيراني في مكافحة فيروس (كورونا).

وأكد رئيس الحركة خلال الاتصال الهاتفي، أن العقوبات الأميركية ضد الشعب الإيراني ظالمة ويجب رفعها، كما قدم التعازي للقيادة في وفاة الدبلوماسي المخضرم والناصر للمقارمة في غزة والمنطقة وناصر القضية الفلسطينية المرحوم حسين شيخ الإسلام ومعزيا ايضا فيمن توفي من أعضاء مجلس الشورى ومن عموم الشعب الإيراني بسبب الاصابة بقيروس الكورونا.
في المقابل ثمّن وزير الخارجية الإيراني مبادرة هنية وعبّر عن شكره للتضامن الأخوي، وأكد ثبات موقف الجمهورية في وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني وكذلك دعمها الاستراتيجي للمقاومة. كما شدد بدوره على وجوب إنهاء الحصار على قطاع غزة وتحرير الأسرى الفلسطينيين خاصة في ظل انتشار “كورونا”.
ودعا اسماعيل هنية إلى ضرورة توفير مقومات لمواجهة الفيروس للشعب الفلسطيني في مختلف أماكن تواجده سواء في فلسطين أو في الشتات ومخيمات اللجوء أيضًا.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الكونغرس الامريكي ينتقد تهديد ترامب باستخدام القوة في مواجهة المتظاهرين وبايدن يتهمه باستخدام الجيش الامريكي ضد الشعب الامريكي

انتقد الكونغرس الامريكي وقادة الحزب الديمقراطي وشخصيات سياسية واعلامية وفنية خطوة ترامب بالتهديد باستخدام القوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *