أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / السيد حسن نصر الله : التيار التكفيري ليس له مستقبل في المنطقة وحزب الله واجه المشروع الاميركي في المنطقة ومازال باقتدار

السيد حسن نصر الله : التيار التكفيري ليس له مستقبل في المنطقة وحزب الله واجه المشروع الاميركي في المنطقة ومازال باقتدار

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله : أن التيار التكفيري – داعش الوهابي – ليس له مستقبل في المنطقة ويمكن إلحاق الهزيمة بإرهابيي”داعش” بسهولة من خلال وحدة الشعب في سورية والعراق ولبنان لمواجهة هذا الخطر.

وشدد على ان من استطاع مواجهة المسار الأمريكي في المنطقة وإسقاطه طوال السنوات الماضية قادر على إسقاط أي مسار مشابه ، مشيرا الى أن عدوان تموز كان جزءا من مسلسل له أهداف نهائية وكان هدف الحلقة الأولى في عام 2006 إنهاء وسحق المقاومة في لبنان وليس نزع سلاحها فقط والحلقة الثانية هي العدوان على سورية بحجة دعمها للمقاومة وإسقاط النظام فيها وإقامة نظام تابع للولايات المتحدة والحلقة الثالثة ضرب وإنهاء المقاومة في غزة.
وقال السيد نصر الله في كلمة له ،بمناسبة الذكرى السنوية الثامنة لانتصار المقاومة في تموز عام 2006 إن صمود المقاومة الأسطوري في الميدان عام 2006 والاحتضان الشعبي لها والصمود السياسي لقيادتها دفع الأمريكيين والإسرائيليين إلى التنازل عن أغلب الشروط لوقف العدوان على لبنان وكانت النتيجة بقاء المقاومة وسلاحها في لبنان مع تعاظم قدرتها وشعبيتها وعدم وصول الحرب الإسرائيلية إلى سورية لأنها عجزت في لبنان إضافة إلى تأجيل الحرب على قطاع غزة عام 2006.
وأضاف السيد نصرالله إن من استطاع مواجهة المسار الأمريكي في المنطقة وإسقاطه طوال السنوات الماضية قادر على إسقاط أي مسار مشابه.
وقال السيد نصر الله: هناك مسار أمريكي جديد من أجل السيطرة على المنطقة وهو خطير جدا وهدفه ليس إسقاط الأنظمة والإتيان بأنظمة بديلة بل هدفه تدمير وتحطيم الدول والجيوش والشعوب والكيانات وبناء حدود جديدة على هذا الركام والأشلاء، مؤكدا أن هدف المسار الأمريكي الجديد في المنطقة تحويل العدو الأساسي إلى منقذ ومخلص وعناصر هذا المسار هو “إسرائيل” والتيار التكفيري المتمثل بـ /داعش/ الإرهابي ولكن شعوب المنطقة قادرة على إسقاط هذا المسار وإلحاق الهزيمة به من خلال إدراك خطره واستيعابه أولا والبحث عن وسائل مواجهة هذا الخطر ثانيا.
ولفت السيد نصرالله إلى أن هناك دولا إقليمية ترعى تنظيم “داعش ” الإرهابي والولايات المتحدة غضت النظر عنه لتستفيد من هذه الظاهرة في مسارها الجديد في المنطقة.
وقال السيد نصرالله إن المجتمع الدولي لم يتدخل عندما ارتكب إرهابيي /داعش/ جرائم ومجازر في الموصل والأنبار وصلاح الدين وديالى ونينوى ولكن عندما وصل إلى أربيل تدخلوا لأن /داعش/ الإرهابي تجاوز الخط المسموح نظرا لمصالحهم الاقتصادية في كردستان ولذلك يجب ألا تراهن شعوب المنطقة على الولايات المتحدة والمجتمع الدولي أو الجامعة العربية لحمايتهم.
وأكد السيد نصر الله أن من يحمي لبنان والجنوب من أي عدوان إسرائيلي هو معادلة الجيش والشعب والمقاومة وليس القرار “1701” أو قوات اليونيفيل التي تحتاج إلى من يحميها، لافتا إلى أن التيار التكفيري ليس له مستقبل في المنطقة ويمكن إلحاق الهزيمة بإرهابيي”داعش” بسهولة من خلال وحدة الشعب في سورية والعراق ولبنان لمواجهة هذا الخطر.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

تحالف الفتح يندد بالرعاية الرسمية الفرنسية للاساءة للرسول الاعظم صلى الله عليه واله ويندد بتصريحات الرئيس ماكرون

ندد تحالف الفتح ببتصريحات الرئيس الفرنسي المسيئة للاسلام وندد البيان بالرعاية الفرنسية الرسمية للاساءة للرسول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *