أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / وزراء صحة سابقون يطالبون الرئيس روحاني باجراءات اكثر صرامة لاحتواء انتشار فيروس مرض الكورونا

وزراء صحة سابقون يطالبون الرئيس روحاني باجراءات اكثر صرامة لاحتواء انتشار فيروس مرض الكورونا

قال وزراء صحة سابقون في رسالة للرئيس الإيراني، حسن روحاني، إن أوضاع البلاد خطيرة بسبب فيروس كورونا، داعين إلى ضرورة اتخاذ إجراءات أكثر صرامة ٫ وحذر الوزراء من أنه في حال استمر الوضع الحالي فإن ذلك سيؤدي إلى مزيد من حالات الوفاة.

وأكد 5 وزراء صحة إيرانيين سابقين في رسالتهم على ضرورة التصدي لحركة التنقل داخل المدن وبينها وإلا ستكون البلاد أمام وضع كارثي.
كما دعوا روحاني إلى إغلاق الأماكن غير الضرورية لمدة أسبوعين على الأقل، وإلى اتخاذ قرار بتعطيل الأنشطة التجارية وإجراءات صارمة في الأسواق والمتاجر.
وفي وقت سابق اليوم الخميس، كشفت وزارة الصحة الإيرانية أن 50 شخصا في إيران يصابون بفيروس كورونا كل ساعة، ويتوفى شخص واحد كل 10 دقائق.
والحدير بالذكر ان الولايات المتحدة تفرض عقوبات صارمة ضد ايران والشعب الايراني ٫ وبموجب هذه العقوبات منعت ادارة ترامب وصول الدواء والمستلزمات الاخرى من المختبرات وعقارات معالجة الامراض الجانبية التي يتسبب بها فيروس الكورونا ٫ الى ايران ٫بل وفرضت ادارة ترامب يوم الاربعاء مزيدا من العقوبات في خطوات عدائية للشعب الايراني وعدها مندوب روسيا في وكالة الطاقة الدولية

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

السفير السعودي في اليمن يجدد استعداد السعودية للتفاوض مع الحوثيين ويدعوهم للمجئ الى الرياض

قال السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، إن “السعودية تجري محادثات يومية مع الحوثيين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *