أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / تحالف الفتح يستنكر العدوان الامريكي الذي استهدف قوات الحشد الشعبي والجيش والشرطة الاتحادية مؤكدا : لا حل الا بخروج القوات الاجنبية من العراق

تحالف الفتح يستنكر العدوان الامريكي الذي استهدف قوات الحشد الشعبي والجيش والشرطة الاتحادية مؤكدا : لا حل الا بخروج القوات الاجنبية من العراق

استنكر تحالف الفتح باشد العبارات العدوان الامريكي الذي استهدف قوات الحشد الشعبي والجيش والشرطة الاتحادية والذي ادى الى اسنتشهاد خمسة من المجاهدين الابطال وجرح عدد اخر منهم. وفيما يلي نص البيان :

“فجر هذا اليوم الجمعة قامت الطائرات الأمريكية بعدوان جديد استهدف مقرات ومراكز عسكرية للحشد الشعبي والجيش العراقي وقوات الطوارىء، كما استهدف العدوان الامريكي الجديد مطارا مدنيا قيد الانشاء في مدينة كربلاء المقدسة”.
“الهجوم اسفر عن الحاق اضرار بالغة بالمنشآت المدنية والعسكرية للدولة العراقية، وقد عبر هذا العدوان في واحدة من معانيه ودلالاته عن خرق واضح وفاضح ومتكرر يضاف الى انتهاكات وخروقات الولايات المتحدة الامريكية للعراق وشعبه وقواته المسلحة، حيث بدأ العدوان يتخذ تعبيرات تدل ان القيادة العسكرية والسياسية الامريكية تتعمد الاشتغال على الاهداف المدنية كجزء من عمليات الهدم والتدمير والتخريب الذي يتعرض له العراق وشعبه وتجربته السياسية الناشئة”.
“العدوان الأمريكي محاولة لخلط الاوراق على الراي العام الدولي والتعامل مع العراق بطريقة عنجهية خارج سياقات القانون الدولي وذلك امر ستواجهه الساحة العراقية بالرفض وهي موحدة في مواجهة المعادلة الامريكية الحالية في استهداف السيادة العراقية”.
“هذا العدوان السافر الذي لم يستثن احدا يدفعنا للتأكيد ان العراقيين بحشدهم وجيشهم وقياداتهم السياسية الوطنية الحالية صف واحد وكتلة واحدة ومشروع للمقاومة والممانعة في مواجهة خطط الاحتواء وعمليات التطويع والترويع”.
“نعبر عن استنكارنا باشد العبارات هذا العدوان السافر ونكرر مواقفنا وقرارنا السياسي برفض العدوان وان تلك العمليات لن تثني ارادة العراقيين في الذود عن بلدهم وترابهم وحفظ السيادة الوطنية والدفاع عنها”، مؤكد “لا حل الا بخروج القوات الاجنبية من العراق

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

بايدن: أنا صهيوني.. والسعودية أبدت استعدادها الاعتراف بـ’إسرائيل’

قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، إنه يعتبر نفسه “صهيونياً”، زاعماً في الوقت نفسه أنه “قدّم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *