أخبار عاجلة
الرئيسية / Uncategorized / وفد من المنظمات اليهودية الامريكية ينهي زيارة للرياض ويتفق على دعم النظام السعودي في الولايات المتحدة مقابل التعجيل بخطوات التطبيع مع تل ابيب

وفد من المنظمات اليهودية الامريكية ينهي زيارة للرياض ويتفق على دعم النظام السعودي في الولايات المتحدة مقابل التعجيل بخطوات التطبيع مع تل ابيب

ذكرت وكالة الاتباء اليهودية التي تعتبر احد الاذرع الاعلامية للحركة الصهيونية العالمية ٫ بأن وفدا يهوديا أمريكيا قام في وقت سابق من الأسبوع الجاري، بزيارة هي الأولى من نوعها منذ أكثر من 25 عاما، إلى المملكة العربية السعودية ٬ واتفق مع المسؤولين السعوديين على دعم النظام السعودي في الولايات المتحدة مقابل التعجيل بخطوات التطبيع مع تل ابيب

وذكرت وكالة الأنباء اليهودية JTA أمس الخميس، أن الوفد الذي ضم مسؤولين من “مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الأمريكية الكبرى” الذي يحظى بتأثير ملموس على سياسات الولايات المتحدة زار السعودية الاثنين والثلاثاء الماضيين وعقد اجتماعات مع مسؤولين سعوديين بارزين، وكذلك مع الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، وزير العدل السابق محمد العيسى.
وضم الوفد مسؤولين كبارا في التحالف، بمن فيهم مديره التنفيذي، ويليام داروف، ونائبه، مالكولم هوينلين، وعلى الرغم من امتناع عدد من المنظمات المنضوية تحت راية “المؤتمر” عن المشاركة في الزيارة فقد قرر أكبر مكون فيه، “حركة الإصلاح”، الحضور.
وأكدت الوكالة أن المفاوضات التي أجراها الوفد في السعودية ركزت على “محاربة الإرهاب”.
وتعد هذه أول زيارة إلى السعودية بالنسبة لـ”مؤتمر الرؤساء”، وكذلك الزيارة الأولى بالنسبة للمنظمات اليهودية في الولايات المتحدة منذ عام 1994، عندما أرسلت “اللجنة اليهودية الأمريكية” وفدا إلى المملكة.
وأشارت الوكالة إلى أن “مؤتمر الرؤساء” الذي أنشئ في خمسينيات القرن الماضي يعيش في السنوات الأخيرة خلافات داخلية ملموسة بشأن موقفه إزاء الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية، وكيفية التعاون مع إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.
وفيما يبدو، فإن ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان” بصدد تسريع وتيرة التطبيع مع تل أبيب، وتحقيق قفزة نوعية في مسار العلاقات بين الجانبين. وهو الذي أعلن صراحة في تصريحات أدلى بها لمجلة “أتلانتك” الأمريكية، أبريل/نيسان 2018، عن قناعته بأن الإسرائيليين لهم “حق” في أن يكون لهم وطن،
ويأمل ولي العهد السعودي، في تمهيد الأرض لوراثته العرش، بمباركة أمريكية، وذلك من خلال بوابة التطبيع مع دولة الاحتلال.
ولا تقيم (إسرائيل) أي علاقات دبلوماسية رسمية مع الدول العربية باستثناء مصر والأردن.
ويمكن القول إن خروج العلاقات بين السعودية و(إسرائيل) إلى العلن بات “مسألة وقت”، ويمكن ساعتها توقع المزيد من مظاهر التطبيع السعودي الإسرائيلي بما يتجاوز سفر الإسرائيليين للأراضي المقدسة، وإحياء السعودية لذكرى الهولوكوست.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

مجلس صيانة الدستور : هيئةَ مراقبةِ الانتخابات لم تستلم اية مخالفة او ايَّ انتهاكٍ في العمليةِ الانتخابيةِ في ايران

قال المتحدث باسم مجلسِ صيانة الدستور عباس كدخدائي اِنّ هيئةَ مراقبةِ الانتخابات لم تستلمْ حتى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *