أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / الولايات المتحدة غير مرتاحة لقرار تكليف محمد علاوي بتشكيل الحكومة وهي تعمل على استمرار الاحتجاجات

الولايات المتحدة غير مرتاحة لقرار تكليف محمد علاوي بتشكيل الحكومة وهي تعمل على استمرار الاحتجاجات

أكد تقرير لصحيفة الاخبار اللبنانية أن الولايات المتحدة الأميركية “غير مرتاحة” لتكليف محمد توفيق علاوي برئاسة الوزراء، مشيرة إلى أن الإدارة الأميركية تفضل الفوضى على أي خيارٍ من شأنه التهدئة.

وذكر تقرير لصحيفة “الاخبار” اللبنانية إن “الإدارة الأميركية غير مرتاحة لتكليف علاوي، إذ تفضّل الفوضى على أي خيارٍ من شأنه «التهدئة»، وهذا ما برز في دعوات الصدر إلى أنصاره، لمساندة القوات الأمنية في إطار ضبط الشارع، والمساهمة في عودة الحياة إلى طبيعتها”.
وأضافت الصحيفة، أن “جدول أعمال الحكومة المرتقبة سيكون محدوداً جدّاً: إجراء انتخاباتٍ تشريعية مبكرة، وفي أقرب فرصة ممكنة، بعد حسم شكل القانون الانتخابي و«المفوضية المستقلة العليا للانتخابات»، إضافة إلى إقرار قانون الموازنة الاتحادية لعام 2020. وترجّح التقديرات أن يُسلّم علّاوي خلفه في رئاسة الحكومة عام 2022، على أن تُجرى الانتخابات في غضون عام إلى عامٍ ونصفٍ تقريباً، تليها «العملية الدستورية» من أداء النواب للقسم إلى تشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر، فالنقاشات وختاماً مع تسمية المرشّح وتأليفه لحكومته، في مسارٍ يحتاج إلى حوالى 4 أشهر”.
ونقلت الصحيفة عن عن مطلعين قولهم إن حكومة محمد توفيق علّاوي لن تكون حكومة إصلاحات حقيقية أو جذرية، إنما حكومةٌ تعالج ملفات الفساد بشكلٍ عاجل وسريع.
أما «الإصلاح الكبير» أو التحدّي الأبرز، فسيكون في صياغة الموازنة الاتحادية، وتحديداً في الشق المتعلّق بحصة «إقليم كردستان» منها، وخفضها إلى أقل من 17 في المئة، بعدما نكثت أربيل بوعودها تجاه بغداد. إذ كان «الاتفاق» قد قضى بأن تُسلّم أربيل واردات مبيع 250 ألف برميل نفط يومياً إلى العاصمة الاتحادية، مقابل رفع نسبة حصّتها من الموازنة من 12 في المئة إلى 17 في المئة”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

تقرير بريطاني يكشف دور ضغوط الفيدرالي الامريكي في زعزعة استقرار سعر العملة وتهريب الدولار عبر الحدود

قال موقع “Middle East Eye” البريطاني، ان الضغوط التي فرضها مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *