أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / قائد عمليات الحشد الشعبي في الانبار يصد ثاني هجوم لداعش الارهابي استهدف نقاط حراسة ومراقبة غربي المحافظة

قائد عمليات الحشد الشعبي في الانبار يصد ثاني هجوم لداعش الارهابي استهدف نقاط حراسة ومراقبة غربي المحافظة

أعلن نائب قائد عمليات الأنبار في الحشد الشعبي أحمد نصرالله الثلاثاء، أن اللواء 18 تصدى لهجوم من قبل “داعش”، هو الثاني من نوعه خلال أسبوع على نقاط تابعة للواء غرب الأنبار.

وقال نصر الله في بيان صحفي إن “قوة من اللواء صدت، في وقت متأخر من ليلة أمس، هجوما داعشيا استهدف نقطتين تابعتين للواء غرب الأنبار”.
وأضاف أن “العدو الإرهابي استعمل أثناء الهجوم قنابل الهاون والأسلحة الخفيفة والمتوسطة لكن المجاهدين الأبطال صدوا الهجوم بروح عالية”.
وأشار إلى أن “الهجوم هو الثاني من نوعه خلال أسبوع، وانتهى من دون أي خسائر”. ودعا قطعات الحشد المرابطة في الانبار إلى “الانتباه وأخذ الحيطة والحذر”.
وياتي استئناف داعش الارهابي لعملياته ضد الحشد الشعبي والفوات الامنية الاخرى في الانبار والموصل وديالى ٫ متزامنا مع تقارير امنية تؤكد قيام طائرات تابعة للجيش الامريكية من طراز شينوك بانزال اسلحة ومعدات الى حواضن داعش في هذه المحافظاتفي محاولة لاعادة الروح الى التنظيم الارهابي لاستئناف عملياته العسكرية بهدف تبرير احتياج العراق الى بقاء القوات الامريكية والتراجع عن طلب خروج قواته من العراق والذي جسده قرار مجلس النواب في السادس من شهر يناير – كانون الثاني الماضي ٬ والقاضي بالزام الحكومة العراقية بالعمل على مطالبة واشنطن بالعمل على سحب قواتها من العراق ٫وذلك بعد قيام طائرتين مسيرتين تابعتين للجيش الامريكي بتنفيذ عملية اغتيال نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي القائد الكبير اوب مهدي المهندس في الثالث من شهر يناير – كانون الثاني ٬ واغتيال ضيف العراق معه ٫ القائد الكبير الشهيد قاسم سليماني قائد قوة القدس في حرس الثورة الاسلامية الذي كان برفقة الشهيد المهندس بعد وصوله لمطار بغداد في زيارة رسمية للبلاد .
وجاءت عملية الاغتيال هذه التي تبناها الرئيس ترامب الذي بات العراقيون يسمونه بترامب القاتل ٫ بعد اربعة ايام من عملية قصف نفذته مقاتلة امريكية من طراز اف 16 استهدفت مقرات اللواءين 45 و 46 من قوات كتائب حزب الله المنضوية في الحشد الشعبي وادى الهجوم الى استشهاد 34 مقاتلا واصابة اكثر من خمسين اخرين ٫ وهدا الهجوم الارهابي تبناه البنتاغون الامريكي ايضا بشكل زسمي مما عده العراقين عملا ارهابيا وانتهاكا لسيادة العراق وخيانة للاتفاق الذي ابرمته الحكومة الامريكية مع العراق لمحاربة داعش وليس العمل على قصف ابطال الحشد الشعبي او اغتيال قادته واغتيال ضيوف العراق ونتيجة لهاتين العمليتين الارهابيتين ٫جاء تصويت البرلمان العرافي على اخراج القوات الامريكية واتبعها الشعب العراقي بخروجه بمسيرة مليونية وسط العاصمة بغداد بدعوة من زعيم التيار الصدري وايدها قادة فصائل المقاومة والحشد الشعبي ودوت هتفات الموت لامريكا والموت لاسرائيل والموت لال سعود وهتاف الله الله اكبر .. امريكا الشيطان الاكبر .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

مركز ستراتفور الاستخباراتي الأميركي للدراسات الإستراتيجية والأمنية يتوقع اعلان السعودية وقف حربها على اليمن بسبب الهزائم المتلاحقة وانخفاض عائدات النفط

قال مركز ستراتفور الاستخباراتي الأميركي للدراسات الإستراتيجية والأمنية إن السعودية بدأت تلمح برغبتها في الخروج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *