أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / عادل عبد المهدي : أي تهديد لأمن العراق أو إضعاف الدولة العراقية سيكون مؤذيا لجميع دول المنطقة بل للعالم

عادل عبد المهدي : أي تهديد لأمن العراق أو إضعاف الدولة العراقية سيكون مؤذيا لجميع دول المنطقة بل للعالم

أكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ان ” أي تهديد لأمن العراق أو إضعاف الدولة العراقية سيكون مؤذيا لجميع دول المنطقة بل للعالم ككل.. لا يوجد محور ينظم الحالة الأمنية في العراق إلا بقوة الدولة”.
وتابع عادل عبد المهدي : “بالأمس تسلمنا رسالة من القيادة الأمريكية تتكلم عن الانسحاب، وبعد ساعات قيل إنها وصلت بالخطأ.. الرسالة تشير بوضوح إلى الانسحاب من العراق، وبدورنا أرسلناها إلى وزير الخارجية وسفيرنا في واشنطن حتى لا تستغل أو تفسر الحركة على أنها نشاط لزيادة عدد القوات، وقد يراها البعض الضد من عملية الانسحاب ويبدؤون بالتعرض لهذه القوات”.
وأضاف: “في حال اعتبرنا أن الرسالة كانت “خطأ”، ما هو موقفنا في حال ورود الرسالة القادمة؟ الرسالة عندما وصلتنا في الساعة الثامنة مساءا كانت هناك فقرة بالترجمة العربية تعارض الرسالة ككل، وبعد ملاحظتنا أرسلوا لنا نسخة أخرى تتطابق تماما مع النص الإنجليزي ووصلتنا بالبريد الرسمي”.
وطالب عبد المهدي الجانب الأمريكي برسالة توضيحية رسمية لإطلاع الشعب العراقي على ما يحدث وعدم استغلال المنصة الإعلامية للمهاترات، وقال “علينا أن نبين للشعب ما يحدث وأين الصدق من الكذب”.
وشدد عادل عبد المهدي : ضرورة أن يفهم الجميع أن العراق ليس لديه أي نوايا عدوانية ضد أي كان، وأن بلاده تسعى إلى إدامة العلاقات الإيجابية مع الجميع.
وقال عبد المهدي في جلسة الحكومة العادية: “نتلقى يوميا عشرات الاتصالات من زعماء الدول يسألوننا عن موقف الحكومة العراقية وعندما نسألهم ما هي رؤيتكم وخططكم يجيبوننا بأنهم أيضا لا يملكون أي رؤية، لذا دعونا نتشاور”.
وفي الشق الداخلي، أشار إلى أن الجلسة الأخيرة لمجلس النواب، لم تحضرها قوى أساسية مثل التحالف الكردستاني وتحالف القوى، مشيرا إلى أنه تردد في الحضور بسبب ما اعتبره “نقصا في الساحة السياسية”.
وقال: “علينا أن نعالج مسألة الوحدة الوطنية، وليس صحيحا أن نلقي باللوم على إخواننا الذين لم يحضروا، وأنا أحترم رأي الشركاء في الوطن”.
وأضاف: “لكي نستمر في المسيرة مطمئنين، علينا أن نعالج الأخطاء، وأن نستمع أحدنا إلى الآخر كأخوة وشركاء في الوطن”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وزير اسرائيلي يؤكد زيارة نتنياهو للسعودية ولقائه بولي العهد بن سلمان

اكد وزير التعليم في الحكومة الإسرائيلية، عضو في حزب “ليكود” تقارير إعلامية تحدثت اليوم الاثنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *