أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / بعد رفض شعبي واسع … مقتدى الصدر يرفض اسماء المرشحين الثلاثة الذين رفعت اسماؤهم في ساحات التظاهر فايق دعبول والكاظمي والعكيلي

بعد رفض شعبي واسع … مقتدى الصدر يرفض اسماء المرشحين الثلاثة الذين رفعت اسماؤهم في ساحات التظاهر فايق دعبول والكاظمي والعكيلي

اعلن “صالح محمد العراقي” المقرب من زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، رفض اسماء ثلاثة مرشحين كان قد طرحهم امس على انهم يلقون رضى ساحات الاحتجاج ٫ وهم مدير جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي، ورئيس هيئة النزاهة السابق رحيم العكيلي، وعضو البرلمان الحالي فائق الشيخ علي الملفب شعبيا بفائق دعبول.

ونشر صالح محمد العراقي الذي بات معروفا انه يعبر عن موقف مقتدى الصدر ٫ موقفا جديدا صباح اليوم الجمعة جاء فيه، “بما انه لم يصلني من المتظاهرين الجواب على المنشور الاخير، فاني سأعتبره رفضا منهم لمرشحيهم”.
واضاف “وعلى الاخوة في سائرون عدم تبني اي مرشح لا في الوقت الحالي ولا لاحقا.. بل ليسلكو منهج (المعارضة) الشعبية البناءة من داخل قبة البرلمان الى ان يأذن الله.. وشكرا لهم”.
واقترح الصدر امس الخميس ثلاثة مرشحين لتولي منصب رئيس الوزراء العراقي خلفا للمستقيل عادل عبد المهدي، وذلك للمرة الأولى منذ اندلاع الاحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام في الأول من أكتوبر الماضي.
وقال صالح محمد العراقي على صفحته في فيسبوك إن المرشحين الثلاثة هم مدير جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي، ورئيس هيئة النزاهة السابق رحيم العكيلي، وعضو البرلمان الحالي فائق الشيخ علي.
وجاء تعليق صالح العراقي بعد فترة وجيزة من تلويح رئيس الجمهورية برهم صالح بالاستقالة ورفضه ترشيح أسعد العيداني لمنصب رئيس الوزراء.
وختم العراقي تدوينته على فيسبوك بتقديم الشكر لبرهم صالح لرفضه “المرشحين الذين يرفضهم الشعب”.
يذكر ان مواقع التواصل الاجتماعي اشتعلت بالتعليقات الرافضة للمرشحين الثلاثة بعد ما اعلن صالح العراقي ان اسماءهم مطروحة في ساحات التظاهرات ٫ وكل التعليقات الرافضة لهذه الاسماء اتفقت على انها اسماء مرشحي السفارة الامريكية

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الخارجية الروسية تدين نهج العقوبات الغربية

قال نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر بانكين، إن روسيا تدين نهج العقوبات التي يمارسها الغرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *