أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / هندوسي متطرف هدم مسجد بابري التاريخي الشهير.. يشيد 90مسجدا تكفيرا عن خطيئته بعد اعتناقه الاسلام

هندوسي متطرف هدم مسجد بابري التاريخي الشهير.. يشيد 90مسجدا تكفيرا عن خطيئته بعد اعتناقه الاسلام

لم يكن أحد داخل الهند وخارجها يتصور أن هندوسياً متعصباً شارك في قيادة العدوان على مسجد بابري التاريخي بالهند، قبل 25 عاماً، سيعتنق الإسلام في يوم من الأيام.

ودفعت مشاعر الكراهية ضد المسلمين إلى مشاركة بابلير سينغ، الهندوسي السابق، في حشد من المتطرفين الهندوس في هدم مسجد “بابري” التاريخي الشهير في مدينة أيوديا الهندية، في 6 ديسمبر 1992، لكن بعد أن اعتنق الإسلام قام ببناء وترميم 90 مسجداً تكفيراً عن فعلته.
وكان سينغ أول شخص يصعد أعلى قبة مسجد بابري حاملاً مطرقة في يده وشرع في هدمه، ضمن كثير ممن فعلوا الشيء نفسه.
ولم يكتفِ سينغ بذلك حينها، بل انتزع حجراً من أنقاض المسجد ليحتفظ به كتذكار، ليشفي غلّه وحقده تجاه المسلمين.
وبعد فترة قصيرة من هدم المسجد راجع سينغ، وشخص آخر من الذين شاركوا في تلك العملية، ويدعى يوغيندرا بال، نفسيهما وإثر عملية تفكير عميقة اعتنقا الإسلام بعد ستة أشهر من تاريخ عملية الهدم.
وعقب مرور 28 عاماً قام سينغ، الذي أصبح اسمه محمد أمير بعد الإسلام، ببناء 90 مسجداً بالفعل من أصل 100 مسجد تعهد بتشييدها تكفيراً عن مشاركته في هدم “بابري”.
وكان سينغ عضواً في جماعة “شيف سينا” السياسية التي تستلهم أفكارها من حركة “راشتريا سوايامسيفاك سانغ”، راعية جميع الجماعات المتطرفة. الهندوسية.
ويقول عن إسلامه: “تواصلت مع مولانا كليم صديقي من خلال صديقي يوجيندرا بال. وقادني سلوكه وطريقة فهمه إلى البحث عن النفس. وفي مطلع يونيو عام 1993، اعتنقت الإسلام “.
وكليم صديقي عالم دين مسلم هندي، يدير مركزاً لتدريس العقيدة الإسلامية في قرية “فولات” في “خاتولي تيسيل” بمقاطعة “مظفرناغار” بولاية “أوتار براديش”، شمالي الهند، وفقاً لـ”الأناضول”.
واليوم، محمد أمير متزوج من امرأة مسلمة ويدير مدرسة لنشر التعاليم الإسلامية على جمهور واسع في مدينة حيدر آباد، ويقول إنه مستعد لمواجهة العقاب لضلوعه في هدم مسجد بابري.
يشار إلى أنه بعد نزاع قضائي استمر لعقود، قضت المحكمة العليا الهندية، في 9 نوفمبر الماضي، بما قالت إنه “أحقية” الهندوس في أرض مسجد “بابري”، وأمرت بتخصيص أرض بديلة عنه لبناء مسجد للمسلمين.
ورفض مجلس قانون الأحوال الشخصية، وهو هيئة خاصة تعمل على حماية المسلمين في الهند، قطعة الأرض البديلة التي تبلغ مساحتها 5 أفدنة، التي طلبت المحكمة العليا من الحكومة تخصيصها لمسجد.
ويدعي متطرفون هندوس أن المسلمين هدموا، في القرن السادس عشر، معبداً للملك “راما”، الذي يعتبره الهندوس “إلهاً”، وبنوا مكانه مسجد “بابري”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

تحالف سائرون : زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يكلف أصحاب القبعات الزرقاء بحماية تظاهرات الجمعة

أكد النائب عن تحالف سائرون ستار العتابي، أن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر كلف أصحاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *